لماذا وإلى أين ؟

انفجار بندقية يودي بحياة فارس في موسم للتبوريدة بشيشاوة

تحولت احتفالات موسم “احمر”، مساء أمس الجمعة، بجماعة أهديل التابعة ترابيا لإقليم شيشاوة، إلى مأتم بعدما فجرت بندقية رأس فارس أسقطته صريعا.

وحسب ما أوردته مصادر محلية، فإن الفارس لفظ أنفاسه الأخيرة داخل مستشفى محمد السادس متأثرا بجروح بليغة أصيب بها جراء انفجار بندقيته.

وقالت المصادر ذاتها إن الفارس البالغ من العمر 71 سنة والقاطن بدوار “أولاد الحاج” جماعة “أولاد مومنة” كان يشارك في موسم “أحمر” بمركز أهديل رفقة سربته غير أنه في إطار استعداده للانطلاق في عرض خاص بالسربة التي ينتمي لها تفاجأ بانفجار البندقية التي كان يمسك بها في يده ليصيبه “البارود” على مستوى الرأس متسببا له في جروح غائرة.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تم على وجه السرعة نقل المصاب نحو مستعجلات المستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة لتلقي العلاج، إلا أنه فارق الحياة لحظات بعد وصوله متأثرا بجروح بليغة أصيب بها جراء الحادث رغم الجهود الطبية المبذولة لإنقاذه وإسعافه.

ومن جانبها أمرت النيابة العامة بمحكمة إمنتانوت عناصر الدرك الملكي بسيدي المختار بفتح تحقيق دقيق حول الحادث لتحديد كافة ظروفه وملابساته.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد