لماذا وإلى أين ؟

وفاة الفنانة القديرة أمينة رشيد بعد صراع مرير مع المرض

بعد صراع مرير مع المرض، فارقت الحياة، مساء اليوم الاثنين 26 غشت الجاري، الفنانة المغربية أمينة رشيد، عن عمر ناهز 83 عاما.

الراحلة من مواليد سنة 1936 بمدينة مراكش، وكان اسمها الحقيقي جميلة بن عمر قبل دخولها المجال الفني سنة 1955 بفيلم “طبيب بالعافية” من اخراج الفرنسي هنري جاك.

وكانت الراحلة قد قدمت للمسرح ما يزيد عن 60 عملا ضخما، كما شاركت في العديد من الأعمال التلفزيونية ومارست العمل في الإذاعة المغربية كممثلة لسنوات طويلة وقدمت حوالي 3500 تمثيلية وسهرة ومسلسل إذاعي، كما تألقت في مجال العمل السينمائي وشاركت في عدة أفلام شهيرة.

ومن أعمال الراحلة أمينة رشيد، “غدا لن تتبدل الأرض” لعبد الله المصباحي سنة 1975 و”ابراهيم ياش” لنبيل لحلو 1982 و”البحث عن زوج امراتي” لمحمد عبد الرحمان التازي 1993،و”للا حبي” لنفس المخرج 1996 و”مصير امرأة” لحكيم نوري 1998 و”زنقة القاهرة” لمحمد عبد الكريم الدرقاوي 1998 و “فيها الملح والسكر وما بغاتش تموت” لحكيم نوري 2000 و”قصة وردة” لمجيد الرشيش سنة 2000 و”فيها الملح والسكر أو ما زال ما بغاتش تموت” لحكيم نوري 2005 و”ملائكة الشيطان” لأحمد بولان و”القلوب المحترقة” لأحمد المعنوني 2007 وغيرها.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد