لماذا وإلى أين ؟

زعيم إسرائيلي من أصل مغربي يحلق شاربه بعد خمسة عقود لسبب غريب (صورة وفيديو)

حلق رئيس حزب “العمل” عمير بيريتس، المعارض لحزب نتنياهو “الليكود”، شاربه بعد نحو خمسة عقود كي يتمكن الإسرائيليون من قراءة ما يقول من شفتيه.

وبيريتس هو يهودي من أصل مغربي، البالغ 66 من العمر، حلق شاربه بعد 47 عاما، ووفق تقاليد الشرق يحلق الشارب إن أخل الشخص بوعده، لكن السياسي يربط التنازل عن شاربه بأمر آخر.

والوعد هو أن لا يجلس في حكومة نتنياهو الجديدة.

وقال بيريتس، اقرأوا الشفاه… لن نجلس مع بيبي نتنياهو في نفس الحكومة… تحت أي ظرف من الظروف، ومقابل أي ثمن.

وذكرت مصادر في “الليكود” وجود مداولات سرية بينهم وبين عمير بيريتس حول انتخابات مجلس البرلمان في 17 سبتمبر المقبل. وهاجم اليسار الصهيوني بيرتس واتهمه بأنه ينوي الانضمام لحكومة نتنياهو.

قال بيرتس: “قمت بتقصير شاربي، واليوم قررت التنازل عنه بالكامل كي تكون أقوالي واضحة ومفهومة: لن أنضم لحكومة برئاسة نتنياهو. نتنياهو وقف خلف هذه الشائعات والأكاذيب لتحقيق مآرب انتخابية، وكأن هناك صفقة انتخابية بيننا، وللأسف الجمهور اقتنى هذه الأكاذيب، ولذلك قررت تفنيدها بشكل قاطع وأؤكد عدم انضمامي لنتنياهو، وهو أصلا لن يكون رئيس حكومة”.

يذكر أن بيريتس قد حلق شاربه في 2002 بناءً على طلب مجتمع الصم المحلي.

وتنبئ استطلاعات الرأي كافة بتعادل بين الحزبين المتنافسين “الليكود” و”أزرق – أبيض”، والمنافسة على كل صوت، فيما تتوقع الاستطلاعات بـ6-7 مقاعد لحزب العمل.

عن سبوتنيك

    مغربي
    27/08/2019
    22:14
    التعليق :

    صهيوني سواء كان مغربي أو غير مغربي ذباح الشعب الفلسطيني تحليق الشارب كانت في بعض القبائل المغربي هي عقوبة إدارية .وهل هذا الصهيوني عوقب من قبل …

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد