لماذا وإلى أين ؟

شبيبة “منيب” تخرج للإحتجاج ضد رئيسة جماعة “البيجيدي” بأكادير

آشكاين/محمد دنيا

تتأهب حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بتكوين الدراركة بجهة سوس ماسة، لتنظيم وقفة إحتجاجية ضد رئيسة الجماعة الترابية للدراركة؛ عائشة إدبوش، المنتمية لحزب العدالة والتنمية، وذلك على خلفية رفضها إستقبال مكونات “حشدت”؛ في إجتماع لمناقشة أمور تتعلق بالشأن العام المحلي.

واستنكرت حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بتكوين الدراركة؛ في بلاغ لها، ما أسمته “الإقصاء الممنهج والمقصود من طرف رئيسة الجماعة”، من خلال “التهاون والتماطل غير المبرر من طرفها، واعتماد سياسة الآذان الصامة والتجاهل التام والمقصود لكل طلب أو مراسلة من قبل الحركة؛ لمدة تزيد عن شهرين”.

وأكدت شبيبة “نبيلة منيب”، في البلاغ الذي وصل “آشكاين” نظير منه، أن مدير المصالح بالجماعة ذاتها؛ يقوم بـ”ممارسات مستفزة ولا أخلاقي” اتجاه مناضلي الحركة، داعيا من أسماهم “المناضلين والرفاق” للحضور ومساندة الوقفة الاحتجاجية المزمع تنظيمها؛ يوم الجمعة 06 شتنبر 2019، بمقر الجماعة الترابية للدراركة.

“هذا إقصاء متعمد من طرف رئيسة الجماعة”، تقول كاتب حركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية بتكوين الدراركة؛ فاطمة الزهراء السندادي، مردفا أن “المسؤولة الأولى عن جماعة الدراركة؛ تنتقي من فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة الهيئات التي تعقد معها اجتماعات، بينما تُصرُّ على إقصاء مكونات “حشدت”.

وأوضحت السندادي؛ في تصريح لـ”آشكاين”، أن “الإجتماع الذي تطالب به الحركة منذ شهرين من الزمن، يهدف لحل نقاش مع المسؤولة بالجماعة الترابية، حول عدد من المشاكل التي تشهدها المنطقة”، مؤكدة أن “الحركة ليست من النوع الذي يبكي على الأطلال حيال المشاكل؛ وإنما لها اقتراحات من شأنها أن تشكل حلولا للمشاكل العالقة، لكن الرئيسة تنهج سياسة الهروب غير المبرر”، وفق المتحدثة.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد