لماذا وإلى أين ؟

إحالة الفنان محمد رمضان على التحقيق بسبب غنائه وهو عار

أحال المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام في مصر الفنان محمد رمضان للتحقيق، على خلفية خروقات وتجاوزات قام بها في حفله الأخير بالساحل الشمالي.

وكشف المجلس عن مفاجأة وهي أن الفنان هاني شاكر هو من تقدم بالشكوى بصفته نقيبا للمهن الموسيقية في مصر برغم أن الحفل أقيم بتصريح منه وبموافقته.

وجاء في الشكوى المقدمة، أن محمد رمضان قام بخروقات في حفله الأخير، وتطالب باتخاذ قرار صارم ضده بعد إثارة الرأي العام ضد النقابة ومجلس إدارتها، الأمر الذي دفع المجلس الأعلى للإعلام إلى استدعاء محمد رمضان للتحقيق معه.

أما الخروقات والتجاوزات يعنى بها ظهوره في حفله الأخير شبه عارٍ، إضافة إلى ظهوره بأزياء وإطلالات وصفت بالغريبة.

ويبدو أن أزمة الحفل الأخير للنجم محمد رمضان بالساحل الشمالي، تصاعدت بقوة وباتت مرشحة للانتقال إلى ساحات القضاء، بعدما تقدم أيضًا عدد كبير من المحامين ببلاغات إلى النائب العام المصري، ضد الفنان هاني شاكر بصفته نقيبا للمهن الموسيقية في مصر، بسبب موافقته على منح رمضان تصريحا بالغناء، رغم إصداره هو نفسه قرارا بمنع مطربي المهرجانات من مزاولة المهنة.

وكالات

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد