لماذا وإلى أين ؟

سلاح الشرطة يوقف ثلاثة مشتبه فيهم ببرشيد

اضطر مقدم شرطة رئيس يعمل بالفرقة المتنقلة للدراجيين التابعة للمنطقة الإقليمية للأمن ببرشيد، مساء أمس السبت، لإشهار سلاحه الوظيفي دون استعماله، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف ثلاثة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 21 و31 سنة، كانوا في حالة اندفاع قوية عرضوا على إثرها حياة موظفي الشرطة لتهديد جدي وخطير بواسطة السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، اليوم الأحد، بأن دورية للشرطة كانت قد تدخلت من أجل توقيف المشتبه فيهم على خلفية تورطهم في نزاع تطور إلى تبادل العنف بين أسرتين بالحي الحسني بمدينة برشيد، غير أنهم واجهوا عناصر الأمن بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، الأمر الذي اضطر معه موظف الشرطة لإشهار سلاحه الوظيفي بشكل مكن من دفع الخطر الناتج عن هذا الاعتداء.

وأضاف المصدر ذاته أن تدخل عناصر الشرطة أسفر عن توقيف المشتبه فيهم الثلاثة، وهم شقيقان من ذوي السوابق القضائية العديدة، وشخص ثالث مبحوث عنه على الصعيد الوطني، فضلا عن حجز أسلحة بيضاء كانت بحوزتهم.

وقد تم، وفق البلاغ، الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تتواصل الأبحاث من أجل توقيف باقي المتورطين المفترضين في هذه الأفعال الإجرامية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد