لماذا وإلى أين ؟

الكتاني يتهم ماء العينين بالردة عن المرجعية الإسلامية

علق الشيخ السلفي، الحسن الكتاني، على دعوة أمينة ماء العينين، القيادية وعضو الفريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، إلى مراجعة موقفها من الحريات الفردية والحياة الخاصة، قائلا: “ماء العينين تخلت عن مرجعيتها الإسلامية”.

واعتبر الكتاني، في تصريح لـ”آشكاين” أن ماء العينين أصبحت تستند إلى مرجعية أخرى، وهذا أمر مؤسف”، مردفا أن “ماء العينين دخلت للعمل السياسي وللبرلمان وحصلت على ثقة المواطنين الذين صوتوا لفائدتها باعتبارها ذات مرجيعة إسلامية، وبعد أن انتخبت أصبحت أغلب خرجاتها تتناقض مع هذه المرجعية”.

وأجاب الشيخ السلفي على سؤال “آشكاين” حول ما إن كانت هذه الدعوة ستجد صداها لدى الحركة الإسلامية المغربية، قائلا: “لا ننكر أن أغلب أبناء الحركة الإسلامية الذين دخلوا للعمل السياسي تأثروا بالمرجعية العلمانية، وبدلا من أن يؤثروا في العلمانيين أثر فيهم هؤلاء، فإذا بهم دخلوا للسياسة من أجل شي فخرجوا بشيء أخر”.

يشار إلى أن  ماء العينين قالت إن قضية “هاجر الريسوني مناسبة لمعاودة تكثيف النقاش العمومي حول العديد من مقتضيات القانون الجنائي المغربي التي تعتبر مدخلا لانتهاك الحياة الخاصة للأفراد والتضييق على حرياتهم”، وأن هذه القوانين “هي آخر معاقل التناقض بين “الكتلة الحداثية” و”الكتلة المحافظة”، وأن أي توافق حول تدبيرها سيجعل الكتلتين تتحدان لخوض المعركة الكبرى: معركة الديمقراطية والكرامة والتنمية”.

وبحسب المتحدث نفسها “لايزال جزء من قاعدة حزب البيجيدي يتصور أن نقاش القوانين المتعلق بحماية الحياة الخاصة هو مؤامرة على الدين والتدين لتحويل هوية المجتمع ودفعه الى التفسخ والانحلال، علما أن الدين لم يكن يوما نصيرا للتجسس والتعقب واقتحام الفضاأت الخاصة ما دام أصحابها اختاروا احترام المجتمع وعدم استفزازه وهو ما يفسر الشروط القاسية التي وضعها الدين نفسه لإثبات مثل هذه الوقائع حماية للمجتمع وليس انتهاكا للخلوات وتبني منطق الفضيحة والتشهير والقذف الذي حرمه الدين”.

    Ayoudi
    11/09/2019
    22:52
    التعليق :

    Arrêtez vos conneries ……c’est qui t ‘as donné le droit de juger les gens en nom de leur religion… il faut discuter et

    ..montrer ce qui a dans ta tête

    1
    0
    Samy rachid
    13/09/2019
    13:24
    التعليق :

    Dans sa tête
    Que des fatwa
    Genre ,halal/haram

    Haram pour vous,halal pour moi.
    Comme dans le FIEF de la wahabiya

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد