لماذا وإلى أين ؟

“البيجيدي” يهاجم أغلبيته بسبب “المباغتة” و”التنكر”

ظهر شرخ كبير بين كل من أحزاب البيجيدي والتقدم والاشتراكية والاتحاد الاشتراكي، على مستوى صفرو، بسبب تبادل التهم، ما جعل البيجيدي يهاجم حلفاءه متهما إياهم بمباغتته بعد أربع سنوات من العمل المشترك.

الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية بصفرو، خرجت لتعبر عن “استغرابها الشديد من توقيت البيان الصادر عن فريقي الاتحاد الاشتراكي والتقدم والاشتراكية الممثلين في الأغلبية المسيرة للمجلس الجماعي لصفرو وما تضمنه من مواقف”، حيث جاء بعد أربع سنوات من العمل المشترك وتزامنه مع انطلاق مشاريع برنامج التأهيل الحضري الذي ساهمت في إعداده كل مكونات الجماعة وصودق عليه بالإجماع.

واعتبر البيجيدي أن الموقف الصادر عن الفريقين مباغت، مشيرا إلى أنه “لم تسبقه إرهاصات تدل عليه إلى حدود آخر اجتماع للمكتب المسير الذي مر في جو توافقي على غرار سابقيه”، وأن الحزب لم يتوصل بأي مراسلة تشير إلى وجود خلاف بين مكونات الأغلبية، الأمر الذي كان سيمثل فرصة لرأب الصدع بناء على ميثاق الشرف الذي يتضمن فقرة تحيل إلى كيفية تدبير الاختلاف في حالة وجوده وهو ما لم يتم للأسف، تقول في بيان لها.

وذكرت الكتابة الإقليمية أن اتهام رئيس الجماعة بالانفرادية يتنافى وقرارات تفويض المهام التي تتيح للنواب تدبير مهامهم دون الرجوع إليه.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد