لماذا وإلى أين ؟

العالم بعد 18 سنة على أحداث 11 شتنبر

    عبدالرحيم
    11/09/2019
    16:42
    التعليق :

    ١١ شتنبر هي أكبر مسرحية عرفها العالم و مازلنا نعيش فصولها إلى اليوم

    0
    0
    ريفي مغريبي
    11/09/2019
    19:15
    التعليق :

    هذا الامر دُبِّرَ اليه من طرف الصهايينة

    0
    0
    أحمد التوري
    11/09/2019
    23:56
    التعليق :

    إنها حقيقة لا يرجى إعادتها في أي قطر من بلاد المعمور ، المهم هو من نفذ هذه الجريمة في حق اكثر من ثلاث الاف بريئ ، كم من أم و أب يتم ابنائهما ،، وكم من شاب مات ، يجب النظر الى المسألة من باب الرحمة و التقوى ( لا فرق ……إلا بالتقوى ) ينقصنا الكثير في سلوكنا و يجب علينا فهم ديننا أولا الطي هو دين سلام و محبة .

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد