لماذا وإلى أين ؟

صحيفة الغارديان تكشف خبايا فوسفاط المغرب

تحدثت صحيفة الغارديان البريطانية في تقرير مطول عن الفوسفاط المغربي وعمره قبل أن ينضب بسبب الإقبال الكبير عليه، محذرة من أزمة في إمدادات هذه المادة والحرب السياسية التي تواجهها عدد من الدول، بسبب قرب نضوبه في الولايات المتحدة الأمريكية والصين والهند.

التقرير كشف أن الصين وروسيا والهند والولايات المتحدة تتوفر على ما بين 20 و30 سنة من الاحتياطيات، في ظل وتيرة الاستغلال الحالية، وهو ما سيدخلها في حرب سياسية عما قريب بسبب الإمدادات التي ستزيد الحاجة إليها.

وأكد التقرير بالمقابل أن المغرب يتوفر على أكثر من ألف سنة من احتياط الفوسفاط في ظل وتيرة انتاجه الحالي.

والمُلاحظ أن تقدير الإمداد المتبقي من صخور الفوسفات في السنوات الأخيرة انخفض من 300 إلى 259 في ثلاث سنوات فقط، بينما زاد الطلب. لذلك قال العلماء إن استمرار العدد المقدر للإمدادات المتبقية في الانخفاض بهذا المعدل، سيؤدي إلى نفاد جميع الإيرادات بحلول عام 2040.

وأعلنت المفوضية الأوروبية أن فنلندا لديها احتياطيات في الاتحاد الأوروبي ومعظمها مستورد من المغرب والجزائر وروسيا وإسرائيل والأردن. ويعتمد الاتحاد الأوروبي اعتمادًا كبيرًا على المناطق التي تعاني حاليًا من الأزمة السياسية، وفقا لورقة التوليف الصادرة عن المفوضية الأوروبية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد