لماذا وإلى أين ؟

قصة التيجيني مع زوجة شخصية نافذة

    سعيد
    14/09/2019
    16:13
    التعليق :

    الله يهديك اسي تجيني خلي عليك السيدة في التيقار من حقها تدخل لصالون VIP واش كتعرف اشن هي زوجة شخصية نافدة تختلط مع أيها الناس بحالي اش غيسبب ليها من احراج هالي غيجي يطلب ليها كريمة هالي غيطلب ليها الخدمة هالي غيعطيها الرسائل هالي غيبوس ليها رأسها باش تفك ليه المشاكل ديالو هالي غيقول ليها عطني بقعة راك في المغرب اسي منين تكون في المغرب نسى داكشي ديال اوروبا مع كل الاحترامات.

    1
    9
    حسن البركاني
    14/09/2019
    17:48
    التعليق :

    وانت كيف حصلت على بطاقة VIP السي التجيني الصحافي ” الكبير الذي لا يشق له غبار” ، كما أن هناك تناقض كبير في كلامك فمن جهة تدعو إلى أختيار مسؤولين يجلسون في المقاهي العادية ويمشون في الأسواق الشعبية وأنت تتبجح ببطاقة vip ، الحاصول كولشي باغي يتبورد غي اللي ملقاش وصافي .

    7
    5
      Mohamed Ben Maimoun
      15/09/2019
      23:12
      التعليق :

      Carte VIP coute 300 DH

      1
      0
    خالد المحندي
    14/09/2019
    17:55
    التعليق :

    قصة من وحي الخيال وإذا كانت لك الشجاعة أفصح عن صفة زوجها ، دائما تعطي المثل بالصحافة الأجنبية ولكنك لم تتعلم منها شيئا رغم أنك تعيش في بلجيكا، فلو وقعت هذه الواقعة في أحد البلدان الأوربية لفضحت صحافتها الزوجة زصفة زوجها لأن الأمر يتعلق بسلوك مرفوض. التيجيني صحافي خواف ومحترف في سياسة ” الدقان” والدليل على ذلك تقول بأن زوجها ” الله يعمرها دار يعني كدق عليه “

    10
    2
    أحمد التوري
    14/09/2019
    23:06
    التعليق :

    إنها حالة تمس العديد من الكفاءات بين قوسين ، هؤلاء النافدين اصحاب السلطة و اصحاب القرار و اود القول ، من اسند لهم تسيير الأمور ليسوا في مستوى تحمل المسؤولية ، فيهم المتكبر ، المتسلط ، الناهب و الصغيرة من أفعالهم البعد عن القيم الحضارية ، يعتبرون أنفسهم فوق الناس وفوق القانون . إن البلاد في خطر كبير ، أصبحنا ننتج الشرملة ، نلد و لا نربي و لا نعلم ، ننتج اللصوص و القتلة ، اصبح المشرمل هو المثل الأعلى للصبيان على مستوى الاحياء الشعبية ، اصبحنا في بلد شوف و اسكت و اسمع و اسكت لكي تستمر في نسبية من الراحة و إلا التهلكة . مرت البلاد من مراحل أفرزت اخطاء جسيمة من جراء سياسات خاطئة ، و كل مواطن شريف غير راض على ماهي حال البلاد و العباد .

    7
    0
    ahmed
    15/09/2019
    20:07
    التعليق :

    المواجهة غير متكافئة انت تمتلك منبر وانا قلم ، وسؤال من انت يا وطني؟

    0
    0
    Tahar Chahid
    16/09/2019
    01:33
    التعليق :

    ما دمت لم تعرف زوجة “الشخصية” شخصيا فما أدراك أنها فعلا زوجة “الشخصية فلان” ؟؟؟؟؟!!!!!!

    1
    0
    Adil2Belgique
    16/09/2019
    23:51
    التعليق :

    الأشخاص للي خاصهوم يمشيو المشروع التنموي الجديد ماشي خاصهوم غي يمشيو لمراحيض المواطن العادي فقط بل خاصهوم يسجلوا أولادهم فمدارس المواطن العادي مثل ملك بلجيكا ، و يداويو أنفسهم و أولادهم في مستشفيات المواطن العادي، و يمتنعوا على بوسان اليدين و يحسبوا راسهم إنسان عادي، و يخلصوا البوراق كأيها إنسان عادي، و يتحاكموا و يحتارموا قوانين السير كإنسان عادي، و يتحاسبوا على دورهم السياسي كإنسان أوروبي عادي ، ماشي فقط الإعفاء !!!! و في هذه الحالة أظمن لكم تنمية ” لوجيسيال ” المواطن المغربي .

    1
    0
    هاكداك
    17/09/2019
    09:53
    التعليق :

    عمل صحفي ردئء جدا ، يدعي امور من قبيل النزاهة و الشجاعة و الحداثة و الرجولة … وهو غارق في الجبن و الشوفينية و قلة الشفافية و الرداءة و لربما فقط كيقلب على طرف د الخبز بطرق ملتوية كباقي ناس العالم الثالث

    0
    1

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد