لماذا وإلى أين ؟

أول تعليق من محمد علي بعد خروج تظاهرات “محتشمة” ضد السيسي

تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر المقاول محمد علي في أول تعليق له بعد خروج عدد قليل من المتظاهرين تلبية الدعوات التي وجهها للخروج في “مليونية” ضد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي الذي وجه له بالإضافة إلى قيادات بالجيش اتهامات بإهدار المال العام على بناء القصور الرئاسية ومشاريع فارهة.

وقال محمد علي في مقطع فيديو معبرا عن “اعتزازه بمن خرجوا” ومخاطبا الرئيس المصري: “في حاجة اسمها بلاي ستيشن، والبلاي ستيشن دي فيها جيم (لعبة) استراتيجية بتبقى عبارة عن مراحل مفيش حاجة بتبقى في يوم وليلة، حجهدك وحجهد الداخلية والجيش..”

من جهته قال الفنان المصري، عمرو واكد الذي كان من بين المؤيدين للخروج في المظاهرات: “ما حدث اليوم هو بلا شك انتصار كبير للثورة. زي ما انت بتتقدم ده بيكون انتصار أيضا خصمك لما يتقهقر ده بيكون انتصار. النهاردة هو تقدم بالسلاح وتقهقر كثيرا شعبيا. واحنا مالناش في السلاح. احنا بتوع شعبيا. يبقى انتصرنا وهتشوف عواقب الانتصار ده على الارض قريبا. هم هزموا أنفسهم”.

وكان محمد علي قد دعا خلال الأسبوع الماضي إلى الخروج في مظاهرات “مليونية” على حد تعبيره، ضد الرئيس المصري، مطلقا وسما على مواقع التواصل الاجتماعي باسم “جمعة الخلاص”، قابلة عدد من الأوسمة الداعمة والمؤيدة للسيسي.

ويذكر أن الآلاف من المصريين خرجوا في فعاليات تأييد للرئيس المصري، في منطقة المنصة بمدينة نصر بالقاهرة حيث أقيمت سلسلة من العروض والفقرات أحياها الفنانون محمد فؤاد ومحمد رمضان ومحمود الليثي ومحمد نور، وشارك في الاحتفال عدد من نجوم الفن والشخصيات العامة والنواب وأعضاء عدد من الأحزاب، وفقا لتقرير التلفزيون المصري.

متابعة

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد