لماذا وإلى أين ؟

قضية الريسوني.. تطبيق للقانون أم خرق له؟

    لحسن عبدي
    03/10/2019
    22:45
    التعليق :

    الأمين العام للبيجيدي أن قضية الإجهاض “حسمت فيها اللجنة اللي شكلها جلالة الملك، وكانت فيها وزارة الأوقاف والمجلس العلمي الأعلى عطا الرأس دسالو وفيها والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ووزارة العدل أنذاك، باش نديرو أقصى ما يمكن في إطار الثوابت الدينية ماشي غنخرجو علينا، راه حنا مسلمين، واش غنبدلو هاد الشي كامل؟ ما يمكنش
    لم يسبق لأية حكومة غير البيجدي تدافع وتتبنى مواقف وسلوك أشخاص غير اخلاقية وبعيدة عن القيم المغاربة لاحظ التصريحات والعمل ميدانياً يرفعون شارة النصر نصرتاً للدعارة لكن المسؤولين الغيورين بالمرصاد نصرة للحق ووجدان وشعور المغاربة .
    المحكمة طبقت القانون تطبيقاً سليمًا ينتظر تأييد الحكم استئنافياً

    0
    0
    AHLED
    04/10/2019
    22:49
    التعليق :

    عتقال تلك السيدة، يا خبير التراجع الدستوري، يندر بكارتة، انت خبير دستوري لم تستطيع ان تلزم لسانك بفقه الدستور حشوما، حتيات الملف سياسية وفقهية ودستورية ولم تسطيع فك قوالبهم؟

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد