لماذا وإلى أين ؟

مالكويت وسليم والمجهد.. هذه هي الأوراق الجديدة لخاليلوزيتش

أدخل وحيد خليلوزيتش وجوها جديدة إلى قائمته التي سيواجه بها ليبيا والغابون، استعدادا للتصفيات المؤهلة إلى كأس أمم أفريقيا 2021 المؤهلة إلى مونديال قطر 2022. بعدما أنهى مهام الحرس القديم الذي ارتدى قميص أسود الأطلس لأكثر من 10 سنوات، ونذكر هنا مبارك بوصوفة وكريم الأحمدي ومروان داكوستا والمهدي بنعطية ونبيل درار، إلى جانب المهدي كارسيلا وسفيان بوفال وخالد بوطيب وهم من نواة المدرب السابق هيرفي رينارد.

 

سليم أمل الله

انتقل هذا اللاعب البالغ من العمر 22 سنة إلى سطاندار دو لييج البلجيكي، قادما إليه من نادي رويال موكرون بقيمة مالية تبلغ مليون ونصف المليون يورو، بموجب عقد يمتد إلى غاية 2023. يلعب كصانع ألعاب في الخط الهجومي وقد استطاع تسجيل هدفين في المباريات السبع التي لعبها إلى الآن. ويملك مؤهلات عالية في صناعة اللعب في الوسط الهجومي بنفس دور بلهندة بالمنتخب الوطني.

رأى النور سنة 1996بمدينة أوتراج البلجيكية، وتلقى تكوينه في صفوف أندرلخت ثم رايك مونس قبل انضمامه إلى الفريق الأول لنادي موكرون صيف 2015. وبعد موسم واحد التحق بنادي توبيز ثم عاد إلى موكرون صيف 2017.

 

كيفن مالكويت

لأول مرة يحضر كيفن مالكويت (28 سنة)، لاعب نابولي الإيطالي، في لائحة المنتخب المغربي، دون معرفة ما إذا كان سيوافق على حمل القميص، إذ كان دائما مترددا في ذلك وأبدى حلمه باللعب للمنتخب الفرنسي. يشغل مركز ظهير أيمن سبق له حمل ألوان العديد من الأندية الأوروبية أبرزها سانت إتيان وليل وموناكو. لذلد يعول عليه الناخب الوطني لتعويض نبيل درار.

أعلن مالكويت قبل سنوات رفضه تمثيل المنتخب المغربي واختار فرنسا، لينتقل صوب الدوري الإيطالي وبالضبط صوب نادي نابولي. قيمته في بورصة اللاعبين إلى 16 مليون يورو حسب “ترانسفير ماركت”.

خاض هذا الموسم مبارتين فقط، وقد شارك كأساسي في لقاء يوم الثلاثاء أمام جينك البلجيكي ضمن منافسة دوري أبطال أوروبا.

وقد صرح أمس الخميس بأنه تفاجأ بدعوة خاليلوزيتش دون أن يبدي موقفه من اللعب أم لا.

 

هشام المجهد

أثار اهتمام الحسين عموتة مدرب المتخب المحلي، وهو الذي اقترحه للعب في المنتخب الأول. يلعب في صفوف اتحاد طنجة قبل موسمين قادما إليه من حسنية أكادير، وذلك بإيعاز وطلب من الإطار الوطني بادو الزاكي، مدرب الدفاع الحسني الجديدي حاليا.

وسيواجه المنتخب ليبيا في 11 أكتوبر الجاري في وجدة، كما يلعب مع الغابون في طنجة بعدها بأربعة أيام.

ويستهل منتخب المغرب مشواره بتصفيات كأس أمم أفريقيا باستضافة منتخب موريتانيا في نونبر الثاني القادم.

وفي ما يلي التشكيلة:

في حراسة المرمى: ياسين بونو (إشبيلية الإسباني) ومنير المحمدي (ملقة الإسباني) وأنس الزنيتي (الرجاء البيضاوي) وهشام المجهد (اتحاد طنجة).

مدافعون: عصام الشباك (ملطية سبور التركي) وجواد ياميق (جنوة الإيطالي) وغانم سايس (ولفرهامبتون الإنجليزي) ويونس عبد الحميد (ستاد رانس الفرنسي) وكيفن مالكويت (نابولي الإيطالي) وزهير فضال (ريال بيتيس الإسباني) وأشرف حكيمي (بوروسيا دورتموند الألماني) ونصير مزراوي (أياكس الهولندي) وحمزة منديل (ديجون الفرنسي).

لاعبو الوسط: سليم أمل الله (ستاندار لييج البلجيكي) وسفيان أمرابط (فيرونا الإيطالي) والمهدي بوربيعة (ساسولو الإيطالي) وفيصل فجر (خيتافي الإسباني) وعادل تاعرابت (بنفيكا البرتغالي) وأحمد المسعودي (غرونينغن الهولندي).

مهاجمون: نور الدين أمرابط (النصر السعودي) وحكيم زياش (أياكس الهولندي) ورشيد العليوي (أنجيه الفرنسي) وأسامة الإدريسي (ألكمار الهولندي) وأمين حارث (شالكه الألماني) ويوسف نصيري (ليغانيس الإسباني) وإسماعيل الحداد (الوداد البيضاوي).

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد