لماذا وإلى أين ؟

أوريد وسر “رواء مكة”

    لحسن عبدي
    06/10/2019
    18:04
    التعليق :

    ما ورد في الرد على أسئلة اللقاء يمكن تلخيصه في كلمات ان السيد اوريد يعزف بوتر العلمانية بصيغته الخاصة ليس الا دون عمق او جديد المدرسة الغربية معروفة تبتتدىء من الثورة الفرنسية فالانوار فالليبرالية الحريات الفردية ، اما الدين الاسلامي كنظام كامل شامل معطل والعمل بجزيء منه او نصفه او ثلثه لن يأتي أكله ، كما يحلو للبعض ام القول انه ثبت عدم نجاعة الدين ، السبب كما ذكرنا ثم يرجع الى توازن القوى والاستشكال بنيوي ، الاستعمار سلم مقاليد الحكم لانظمة أسست للتبعية الغربية في كل مناحي المعماملات ، فلم تمنح فرصة العمل بالقواعد الاسلامية برمتها اقتصاد اجتماع سياسي حتى يتسنى التحدث عن النتيجة ، القول الاندماج في نظام العولمة لانها كونية ، ليست كونية بل هي وضعية فقط وان الوضعي يعيش حاليا أزمة الرأسمالية المتوحشة وان تيارات غربية تعمل حاليا على مناهضتها ولنا في في انهيار أسواق الصرف التي تم معالجتها على أسس النظام الاقتصادي الاسلامي .

    1
    2

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد