لماذا وإلى أين ؟

أولمبيك آسفي يرفض دعوات لإجراء “مباراة انتقامية” مع الترجي

أسفرت قرعة دور ثمن نهائي كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، عن مواجهة بيضاوية، بين الرجاء والوداد، فيما سيواجه فريق أولمبيك آسفي الترجي الرياضي التونسي.

ومباشرة بعد القرعة، رفض فصيل “مارينز شارك” المساند لفريق أولمبيك آسفي، دعوات إلى التحريض على العنف ضد جماهير الترجي التونسي، وقال في بلاغ له أمس السبت “على جميع من يحرض على العنف، من مواقع وصفحات أن تلتزم الصمت، لأن المباراة بالنسبة لمكونات الفريق المسفيوي، مجرد لقاء عادي، نعمل للظفر بها في إطار ما هو رياضي”.

ودعا الفصيل “جماهير الأندية الأخرى أن ”تهتم بشؤون فرقها عوض أن تشحن جمهور حاضرة المحيط بما لا يمثلنا، كما نعرف مدى عقلانية هذا الأخير بعدم الانسياق وراء مثل هذه التفاهات التي لا علاقة لنا بها”.

وعن المواجهة ذاتها، قال معين الشعباني، مدرب الترجي، “عونا نتفق أنه لم يعد هناك فريقًا سهلاً في كل البطولات فالجميع يعمل ويتطور. المستوى أصبح متقاربًا جدًا في البطولة العربية. على الورق لا يمكن الحديث عن الفوز قبل خوض المواجهة. صحيح أن منافسنا ليس فريقًا كبيرًا مع احترامي لأسفي المغربي”.

واستدرك “لكن مع ذلك علينا أن نستعدّ له جيدًا خاصة وأنه أزاح الرفاع البحريني بعدما هزمه فوق ميدانه، وهو ما يجعلنا نعد له ألف حساب، ولن نستسهل المهمة أمامه”.

وستقام مباراة الذهاب، بالملعب البلدي لمدينة آسفي، يوم الأحد 3 نونبر المقبل، على الساعة السابعة مساء، بينما ستقام مباراة العودة، يوم السبت 23 نونبر، بملعب “رادس” في العاصمة تونس، وستنطلق على الساعة السادسة مساء.

ديربي بنكهة عربية

كما أسفرت قرعة دور الـ16 من كأس محمد السادس للأندية (البطولة العربية)، عن صدام بين الرجاء والوداد في ديربي الدار البيضاء، وعلق سعيد الناصيري، رئيس نادي الوداد البيضاوي، قائلا: “ما أتمناه صدقًا هو أن تكون قمة كبيرة بكل المقاييس تعكس عراقة وتاريخ الكرة المغربية وأن تكون عرسًا كرويًا راقيًا، يشرف المغرب والكرة العربية”. وأضاف “تاريخ مواجهات الناديين يلخص قيمتهما والإثارة التي ترافق هذا النوع من المباريات ومرة أخرى أكرر أننا نتوق لأن يكون هذا الديربي محطة لتسويق راقٍ للكرة المغربية”.

من جهته، أشار محمد طلال، المتحدث الرسمي باسم الوداد وموفده لحضور مراسم قرعة دور الثمانية لكأس محمد السادس للأبطال، أنه كان يرغب في مواجهة الترجي التونسي، وليس الرجاء. وأضاف موفد الوداد في تصريح تليفزيوني “بطبيعة الحال كنا نأمل تفادي الرجاء، لأنها مواجهة محلية لها تاريخ طويل و حافل بالصراع، شخصيا كنت أتمنى مواجهة الترجي التونسي، وهذه المرة من دون تقنية الفيديو”.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد