لماذا وإلى أين ؟

قناة ألمانية: جامعة أحيزون جنة استعمال المنشطات في العالم (فيديو)

اختارت القناة الألمانية ARD المغرب كمثال حي على تقهقر ألعاب القوى بسبب المنشطات، بشكل اعتبرته بمثابة “جنة المنشطات”، وهي خلاصتها بعد إجراء سلسلة مقابلات وتصوير، علنية وسرية، مع عدائين سابقين كعلي الزين المتخصص السابق في سباق 400 متر موانع، وإدريس بنسماعيل العداء السابق، وصحافي من فرانس تيفي، وأيضا محمد الطناني، منسق اختصاصات اللجنة التقنية التابعة للجامعة الملكية المغربية لألعاب القوى، إلى جانب هاجم الحسين بنزريكنات، أرنب سباقات وتدريب العداء العالمي السابق هشام الكروج.

القناة أجرت التحقيق بمناسبة انطلاق النسخة السابعة عشرة من بطولة العالم لألعاب القوى التي تحتضنها العاصمة القطرية الدوحة، منذ 27 شتنبر إلى 6 أكتوبر الجاري.

وأظهرت بالأرقام أن حالات التعاطي للمنشطات لا يتوقف عن الارتفاع سنة بعد أخرى، بشكل أساء كثيرا لرياضة ألعاب القوى الوطنية التي لم تعد هي الرائدة كما كانت. حيث ذكرت في أول التحقيق أن المغرب ظل متفوقا في هذه الرياضة عربيا وقاريا وعالميا، مستعرضا أهم الأبطال الذين سجلوا أسماءهم في تاريخ المشاركات المغربية، قبل أن يشير إلى أن اسم المغرب أصبح بعد ذلك يتردد لدى الاتحاد الدولي لمكافحة المنشطات بسبب سقوط عدد من الأسماء المشهورة والمغمورة.

ورغم أن المغرب أسقط من لائحة الدول “الغشاشة”، يقول التحقيق، فإن ذلك لم يمنع من أن يكون “جنة للمنشطات”، مشددا على أن الجامعة الملكية لألعاب القوى، ورغم جهدها في محاربة المنشطات، إلا أنها لم تحد من الممارسات والتلاعبات التي مازالت تسجل على غرار كينيا وروسيا اللتين اعتبرتهما مصدر الغش الرياضي.

فبينما تم تسجيل 159 حالة تعاطي للمنشطات سنة 2016، ارتفع الرقم إلى 117 سنة 2017، قبل أن ينتقل إلى 233 السنة المنصرمة.

كما تساءل التحقيق كيف يتم إسناد مهام التدريب والتكوين لفائدة عدائين متورطين في قضايا منشطات، كأمين لعلو، قبل أن تكشف تلاعب صيدليات انتقلت إليها في الميدان. معرضا مثال العداء الفرنسي مراد حمدوني، الذي كشف التحقيق الألماني عن تورطه في قضية منشطات، مما سارع معها الاتحاد الفرنسي للعبة، إلى إبعاده من الأضواء، بإعلان اعتذاره عن المشاركة في سباق “الماراتون” ضمن بطولة العالم الجارية.

يشار إلى أن اللجنة الطبية لبطولة العالم لألعاب القوى اختارت وبشكل مفاجئ أن تجري فحوصات الكشف عن المنشطات للبطل العالمي المغربي سفيان البقالي، والذي يحمل على عاتقه شرف تمثيل المغرب في البطولة العالمية التي تحتضنها حاليا الدوحة القطرية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد