لماذا وإلى أين ؟

مطالب لوزارة الخارجية لانقاد مغربي من الحرق بالبرازيل

طالب مغاربة مقيمين بالبرازيل مصالح وزارة الخارجية المغربية والإدارة العامة للأمن الوطني بتمكينهم من بصمات مواطن مغربي قتل بذات البلد قبل حوالي شهر، وذلك من أجل التمكن من نقله نحو المغرب لدفنه.

وحسب تصريح أحد أصدقاء المواطن المذكور لـ” “آشكاين” فإن السلطات البرازيلية ستقوم بحرق جثة الشاب المغربي باعتباره مجهول الهوية في حالة ما لم تتوصل بما يثبت هويته”، مضيفا أنهم راسلوا مصالح السفارة المغربية بالبرازيل، وطلبوا منهم مدها ببصماته للتأكد من هويته نظرا لافتقاد الشخص المشار إليه لأية وثيقة تؤكد هويته باستثناء شهادة مقربين منه الذين تعرفوا عليه”.

وأوضح المتحدث أن عائلة الشاب تواصلت مع مصالح الإدارة العامة للأمن الوطني من أجل تمكينها من بصماته لكن هذه الأخيرة طلبت منهم إمدادها ببصماته حتى تمنح ما يؤكد هويته.

من جانبها وجهت والد المواطن المقتول نداء لكل أصحاب الضمائر الحية داخل وزارة الخارجية والمديرية العامة للأمن الوطني من أجل مساعدتها على استصدار الوثائق اللازمة لدفن ابنها بالمغرب.

وقالت والدت الشاب المشار إليه في تصريح صحفي، إنه لا تطلب المساعدة المادية وإنما المساعدة الإدارية لأنها ترغب رؤية ابنها وتقبيله وذفنه بالمغرب وفق الطقوس الدينية الإسلامية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد