لماذا وإلى أين ؟

بنعبد الله يعاقب مثيري “الفوضى” في اجتماع اللجنة المركزية

آشكاين/محمد دنيا

اعتذر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية، للمغاربة على خلفية الإشتباكات والصراع بالأيادي، الذي شهده اجتماع اللجنة المركزية لحزب “الكتاب”، معلنا أنه إتخذ إجراءات تأديبية في حق من وصفهم بـ”أصحاب التصرفات المُسيئة للحزب”.

وأوضح المكتب السياسي لحزب “الكتاب”؛ في بلاغ له، أن “التصرفات المشينة التي سعى من خلالها عددٌ جد محدود من أعضاء اللجنة المركزية، إلى إفساد الصدى الطيب الذي خَــلَّــفَهُ قرار الحزب، يجدد المكتب السياسي الإعتذار العلني للرأي العام الوطني، بخصوص الأفعال التي لا تمت لا بقيم ولا بأخلاق حزب التقدم والاشتراكية”.

وأكد البلاغ؛ الذي وصل “آشكاين” نظير منه، أن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية؛ “إتخذ مجموعةً من الإجراءات التأديبية التي تهم أصحاب هذه الأفعال”، دون أن يشير إلى طبيعة هذه الإجراءات التأديبية، مشيرا إلى أن المكتب السياسي قَرَّر تشجيع جميع الهياكل الحزبية على تنظيم لقاءات داخلية وخارجية؛ من أجل مناقشة تداعيات موقفه من مغادرة الحكومة.

وخلص المكتب السياسي لحزب “الكتاب”، إلى التطرق للتحضيرات الجارية من أجل التئام المؤتمرات الجهوية للحزب في غضون شهر أكتوبر الجاري وبداية شهر نونبر المقبل، مبرزا أنه اتخذ الترتيبات اللازمة لتنظيم يوم دراسي حول مشروع القانون الجنائي، المعروض حاليا على البرلمان” وفق البلاغ المذكور.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد