لماذا وإلى أين ؟

القضاء يُصدر حكمه في حق الطالب الذي سب بنكيران

قضت المحكمة الابتدائية بالرباط، اليوم الأربعاء، ببراءة الطالب (س.س) بمعهد التنشيط الثقافي والمسرحي، المتهم بشتم رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران.

وحسب ما أوردته مصادر متطابقة، فإن عبد الاله بنكيران تنازل عن متابعة الطالب، بعد تدخل من شخصيات يحترمها، مشيرة إلى أن المحكمة برأت الطالب من جميع الهم الموجهة إليه.

وكان الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية عبد الإله بنكيران، قد رفع شكاية إلى وكيل الملك بالرباط ضد طالب وصفه بـ”الكلب” على متن رسالة نصية، قبل أن تقود التحريات إلى توقيف الطالب المعني رفقة اثنين من زملائه.

وفي تفاصيل الواقعة، أوضحت مصادر الجريدة أن أحد الطلبة الجامعيين تواصل هاتفيا مع عبد الإله بنكيران، قُبيل عيد الأضحى، وأخبره بأنه يعيش الفاقة وليس بوسعه قضاء العيد مع أسرته بسبب حاجته المالية.

وأضافت المصادر ذاتها أن الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية طلب من المتّصل القدوم إلى فيلته بحي الليمون وسط الرباط، حيث سلمه ورقة مالية من فئة 200 درهم عبر أحد مساعديه.

وبعدما علم أحد أصدقاء الطالب بقضية المساعدة المالية، قرر بدوره ربط الاتصال بعبد الإله بنكيران باستعمال هاتف صديقه، فطلب من رئيس الحكومة السابق إرجاع ملف قضائي يخصه، سبق له تسليمه إلى بنكيران.

وأثناء المكالمة قطع رئيس الحكومة السابق الخط، ليبعث الطالب رسالة نصية من هاتف صديقه، وصف فيها بنكيران بـ”الكلب”، ما دفع الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية إلى اللجوء إلى القضاء.

 

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد