لماذا وإلى أين ؟

التكنوقراط يهيمنون على الحكومة المصغرة (التشكيلة)

أبدى العديد من المغاربة وخاصة رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدم ارتياحهم للتشكيلة الحكومية بعد التعديل الذي جرى على التشكيلة القديمة.

فالتشكيلة الحالية خيبت كل التوقعات، خاصة في مجال تطعيمها بكفاءات وشباب، إذ من بين الأربعة والعشرين عضوا نجد ستة أعضاء فقط جدد ومن بينهم شاب واحد، هو الكاتب الوطني لشبيبة حزب العدالة والتنمية.

التشكيلة المعدلة ضمت 18 عضوا كانوا بالحكومة السابقة ومنهم من شارك في أكثر من حكومة سابقة وفشل في تدبير القطاع الذي تولاه حسب التقرير الرسمية للمجلس الأعلى للحسابات، مما يطرح أكثر من سؤال عن السر في إعادة استوزارهم.

سياسيا، هيمن التكنوقراط على التشكيلة الحكومية، إذ نجدهم يسيرون 9 قطاعات حكومية منها وزارات سيادة وأخرى كانت تسيرها أحزاب سياسية مند استقلال المغرب، كوزارة الصحة مثلا.

والوزراء التكنوقراط هم: عبد الوافي لفتيت: وزير الداخلية، ناصر بوريطة: وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي، أحمد التوفيق: وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، عبد اللطيف لوديي: الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، نور الدين بوطيب: الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، حسن الجزولي، الوزير المنتدب لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، المكلف بالتعاون الإفريقي، محمد الحجوي: الأمين العام للحكومة، ادريس عويشة: الوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي، وأخيرا خالد آيت الطالب وزير الصحة.

أما بقية الحقائب فقد توزعت بين 7 للحزب المترئس للحكومة، البيجيدي، وهي بالإضافة إلى سعد الدين العثماني: رئيس الحكومة، وزارة الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان، وعلى رأسها المصطفى الرميد، ووزارة التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، يتولاها عبد القادر اعمارة، وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، وعلى رأسها عزيز رباح، بالإضافة إلى جميلة المصلي: وزيرة التضامن والتنمية الاجتماعية والمساواة والأسرة، محمد أمكراز: وزير الشغل والإدماج المهني، نزهة الوافي: الوزيرة المنتدبة لدى وزير الخارجية المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج.

حزب التجمع الوطني للأحرار، الطامح إلى قيادة حكومة ما بعد تشريعيات 2021، حاز أربعة حقائب وزارية وهي، محمد بنشعبون: وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة، عزيز أخنوش: وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، مولاي حفيظ العلمي: وزير الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، نادية فتاح: وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي.

بالمقابل تولى حزب الحركة الشعبية حقيبتان: سعيد أمزازي: وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، نزهة بوشارب: وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة فيما نال حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، حقيبة واحدة لمحمد بن عبد القادر: وزير العدل، فيما الاتحاد الدستوري يمثله الحسين عبيابة: وزير الشبيبة والرياضة والثقافة، والناطق الرسمي باسم الحكومة.

    السوسي
    09/10/2019
    22:38
    التعليق :

    اش من مصغرة راه خاص الحكومة تتكون من 7 وزراء والغاء التقاعد ومنحة نهاية المهمة

    2
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد