لماذا وإلى أين ؟

بنعبد الله يخير الدكالي بين الاعتذار أو الطرد من الحزب


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

قرر المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية طرد عضوين من الحزب بسبب اتهامهما بإثارة الفوضى خلال اجتماع اللجنة المركزية للحزب، الذي انعقد يوم 4 أكتوبر الجاري.

الأمر يتعلق برشيد الصديق، عضو اللجنة المركزية، الذي يعمل مديرا للموارد البشرية بوزارة الصحة، ولحسن بلكو، عضو المكتب الوطني الشبيبة وعضو اللجنة المركزية.

في المقابل، منح المكتب السياسي مهلة ثانية لأنس الدكالي، وزير الصحة السابق، لتقديم اعتذار علني وإلا سيطرد، حسب ما أوردته “أخبار اليوم” في عددها الأخير.

ويشار إلى أن المكتب السياسي لحزب “الكتاب” قال في بلاغ له، إن “التصرفات المشينة التي سعى من خلالها عددٌ جد محدود من أعضاء اللجنة المركزية، إلى إفساد الصدى الطيب الذي خَــلَّــفَهُ قرار الحزب، يجدد المكتب السياسي الإعتذار العلني للرأي العام الوطني، بخصوص الأفعال التي لا تمت لا بقيم ولا بأخلاق حزب التقدم والاشتراكية”.

وأكد البلاغ أن المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية؛ “اتخذ مجموعة من الإجراأت التأديبية التي تهم أصحاب هذه الأفعال”، دون أن يشير إلى طبيعة هذه الإجراءات التأديبية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد