لماذا وإلى أين ؟

مشكل الحجاب بأوروبا


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213
    Slaoui
    03/11/2019
    13:50
    التعليق :

    Enlevez le foulard et mettez une casquette ou un chapeau de femme. Et c’est résolu. Personne ne verrait vos satanée poils.

    5
    1
    يوسف
    03/11/2019
    15:53
    التعليق :

    التيجيني يدافع عن جهة معينة
    بحيث أصبح طرفا عوض طرح المسألة للنقاش.

    0
    4
    moha
    03/11/2019
    20:32
    التعليق :

    إظهار الإنتماء بالرمز الديني يعتبر وسيلة تحديد ، و تعريف الآخر = هو ليس بمثلي . لباس المتحدثة لا يعتبر حرية الفردية . أراه نتيجة تأثيرها بقول سمعته ، أو إشهار الأخريات في حالة ضعفها . “حرمان” إبنها من الفسحة ، عمليا ، فرض شروطها الدينية التي يجب أن يعيشها صغيرها و أمثالها . في حالة قوتهم سيمارسون قولا أخر لا ينتمي لقاموس حقوق الإنسان و الحرية الفردية : كل الكوائف الدينية تتصرف بهذه “الأخلاقيات/المفاهيم” الإنتهازية .

    2
    0
    مورينو
    06/11/2019
    06:11
    التعليق :

    الجالية المسلمة بمثل عقلية السيدة المتحدثة يصعب عليها للأسف الإندماج مع المجتمعات الأوروبية لأنها تضع نفسها في حالة صدام مع من تسميه بالآخر عوض أن نعتبر أننا جميعا إخوة في الإنسانية.

    2
    0
    Momo
    07/11/2019
    14:49
    التعليق :

    جيتو لبلاد اخرى كضامن لكم الحرية والديمقراطية لي كانعدمزفي بلدانكم ادن ينبغي ان نندمج ونصير مثل سكان هذا البلد ونحترم قوانينها مادا ستعطيك فرقة ثوب بين انتماءك او دينك هذا بسيط بالنسبة لما وفرت هذه الانظمة. وهذا الدي تدافع عن هذه المراة ما هي الا افكار العربوش أقنعوها انه دين وان الله يريدك ان تكوني مغطية الرأس والرجلين والشعر وغيرها من الخزعبلات انا شخصيا ولو اني ثقافتي مسلمة أتفادى هوءلاء ربما اكثر من المسيحيين لان افكاركم تأتيني بالتقيء. الحجاب الفولاذ ….كلها ثقافة أهل الجزيرة ليس لنا بها اي علاقة الا غزوهمزلفكرنا بالدين. استعمل عقلك انه مجاني. نجد مسيحية في 70او 80من عمرها تلبس تنورة راسها غير مغط ونراها كأنها شابة ولا تكترث بهاذا الغباء حتى هم عندهم هذه التوصيات الدينية نراها عند les sœurs لكنهم تركوا الغباء ويعيشون حياتهم عادية. المسلمون والمسلمات يعيشون في السجن بأغلال الدين لكن ألفوها وأصبحت عادية مثل الحيوان مع المدة يتألف مع الرباط ويتحمله

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد