لماذا وإلى أين ؟

معتقل مع الزفزافي: عُذّبنا وعُنّفنا قبل ترحيلنا من راس الما (فيديو)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

احتج اليوم الجمعة، أفراد عائلات معتقلي حراك الريف مرفوقين بهيئات سياسية وحقوقية ونقابية، أمام مقر إدارة السجون بحي الرياض في الرباط، وذلك تنديدا بالظروف التي يعيشها المعتقلون بعد المتابعات التأديبية في حقهم.

وعلى هامش الوقفة الإحتجاجية، اعتبرت أخت المعتقل حاكي محمد أن الإجراء التأديبي الذي اتخذته مندوبية السجن في حق المعتقلين هو إجراء انتقامي تعسفي، مضيفة أن المواثيق الدولية تمنع بالمرة تعذيب السجناء سيما المعتقلين السياسيي.

وأوضحت المتحدثة في تصريح لـ “آشكاين” أن أخاها اتصل وأخبرها أنه تعرض للضرب المبرح والتعذيب بمعية باقي المعتقلين وأنه لا يشعر أنه بخير”، مسترسلة أنه أخبرها أيضا أنه “مضرب عن الطعام والماء منذ 8 أيام وأنه معاقب في “الكاشو” لـ 45 يوما.

وأورت قائلة أنه منذ ذلك الاتصال وهم لا يعرفون شيئا عن المعتقلين، قيبل أن تضيف نحن كعائلتهم نريد رؤية إخواننا وأبناءنا، محملة المسؤولية الكاملة لمندوب السجون والموظفين الذين اعتدوا على أخيها.

وطالبت أخت المعتقل المذكور الدولة للتدخل في هذه القضية كما دعت إلى تجميع المعتقلين جميعهم في أقرب سجن في أفق إطلاق سراحهم، مؤكدة أن كل ما يحدث لهؤلاء المعتقلين تتحمل مسؤوليته الدولة.

ويشار إلى أن الوقفة كان قد أعلنت عن تنظيمها عائلات معتقلي حراك الريف قبل أن يتبناها الائتلاف الديمقراطي من أجل إطلاق سراح المعتقلين وفكّ الحصار عن الريف، وقد شارك فيها جل نشطاء القوى المجتمعية المدافعة عن حقوق الإنسان، من هيآت سياسية ونقابية وحقوقية ونسائية وشبابية وجمعوية.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد