لماذا وإلى أين ؟

رفاق منيب وهيئة حقوقية يتهمان السلطات بمنعهما من استغلال مرافق عمومية


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

اتهمت “الهيئة المغربية لحقوق الإنسان”، إدارة مجمع الشباب والرياضة ببوزنيقة، بمنعها من عقد مؤتمرها الوطني الثاني، وهو نفس الاتهام الذي وجهه “الحزب الإشتراكي الموحد” لذات الإدارة بكونها منعته من التنظيم مجلسه الوطني،  وذلك بعد حصولهما على الموافقة لمنحهما إستغلال المجمع، بمبرر “القيام بإصلاحات بالمركب”.

وقالت الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، في بلاغ توصلت “آشكاين” بنسخة منه إنها “تفاجئت بقرار المنع بشكل مباغث”، مضيفة أن “هذا المنع يأتي أيام على مؤتمرها الثاني أيام 15/16/17 نونبر الجاري”، مؤكدة “أنها توصلت سابقا بموافقة مكتوبة بتاريخ 3 شتنبر 2019 بعد تأكيد برمجتها ضمن أنشطة برنامج المجمع.

وأضافت الهيئة الحقوقية على أنها ستعقد مؤتمرها في الوقت المحدد له، مشيرة إلى أنها ستعقد إجتماعا عاجلا لمكتبها التنفيذي للدراسة الأشكال التي سيتم إتخاذها لتمكن من عقد المؤتمر.

في سياق متصل، قال عضو المجلس الوطني لحزب الإشتراكي الموحد، في تصريح لـ”آشكاين” أن إدارة مجمع الشباب والرياضة ببوزنيقة، منعت حزبه من حق برلمانه في بداية الشهر المقبل، بعد أن تمت الموافقة في بادئ الأمر عن منح الموافقة على إستغلال المجمع التابع لوزاة الشباب والثقافة.

وإعتبر القيادي بالإشتراكي الموحد، أن هذا المنع يأتي بعد إعلان المكتب السياسي للإشتراكي الموحد عن عقد إجتماعه بمدينة الحسيمة وإطلاق “نداء الحسيمة”، معتقدا أن الدولة تعاقب الحزب على مواقفة الداعم للحركات الإحتجاجية وخاصة حراك الريف.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد