لماذا وإلى أين ؟

رفاق بن عبد الله يطالبون بالتحقيق في مزاعم “تعذيب” الزفزافي ومن معه


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

آشكاين/محمد دنيا

طالبت الشبيبة الإشتراكية، بفتح ما وصفته بـ”تحقيق جدي ومسؤول” حول ما “تعرض له معتقلي حراك الريف من تعذيب”، داعية لـ”محاسبة كل من تبث تورطه في ذلك؛ تطبيقا لمقتضيات دولة الحق والقانون”.

واستنكر المجلس الوطني لشبيبة حزب التقدم والإشتراكية؛ في بلاغ له، ما اعتبره “استمرار الدولة في التعامل مع ملف معتقلي حراك الريف بنوع من التبخيس والتمييز”، مردفا أن ذلك وصل حد “حرمانهم من أبسط الحقوق؛ التي يكفلها القانون، والمتمثلة أساسا في الزيارات العائلية”، مشيرا إلى أن المغرب لجأ إلى “أساليب تأديبية أخذت أبعادا إنتقامية”.

وأكد البلاغ؛ الذي وصل “آشكاين” نظير منه، أن الأساليب التأديبية التي تنهجها الدولة في حق المعتقلين على خلفية أحداث الحسيمة؛ “تمس بصورة المغرب الحقوقية”، خصوصا أن ذلك يتم حسب البلاغ؛ “بعيدا عن فتح أي تحقيق مستقل وجاد لتحديد المسؤوليات”، مُجددا (البلاغ) تضامن الشبيبة الإشتراكية “اللامشروط مع معتقلي حراك الريف”.

وسجَّل رفاق بن عبد الله، تفويت المغرب “إمكانية الحسم في الإنتقال الديمقراطي بعد دستور 2011″، مُعتبرين أن البلاد تعيش في “وضعية سياسية ومجتمعية مقلقة، وتنذر بمزيد من التوتر والإحتقان، رافقها تنامي حركة الوعي المجتمعي، التي يعبر عنها الشباب في مختلف المجالات”، مُشددين على ضرورة إعطاء الفاعل السياسي “المكانة التي يستحقها”، وفق تعبير البلاغ.

    حنظلة
    09/11/2019
    23:58
    التعليق :

    يتمركس بعض الأيام
    يتمسلم بعض الأيام
    ويصاحب كل الحكام
    وبسطاشر ملة

    2
    2

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد