لماذا وإلى أين ؟

شباب الاستقلال والـ”بي بي إس” يتهمون الحكومة بـ”ممارسة التفقير الممنهج” ضد المغاربة


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

آشكاين/ محمد دنيا

اتهم شباب حزبي الإستقلال والتقدم والإشتراكية، الحكومة المغربية بنهج سياسة “الكيل بمكيالين”؛ من خلال ما وصفوه بـ”ممارسة التفقير الممنهج اتجاه الفئات الهشة والمتوسطة” من الشعب المغربي، عبر “الرفع من الضرائب عليها؛ والإستمرار في تقديم الإعفاءات للفئات الغنية”.

وأوضحت الشبيبتان الاستقلالية والإشتراكية؛ في بلاغ مشترك، أن هذه السياسة التي تنهجها الحكومة “تثبت أنها ماضية في تقوية إقتصاد الريع، رغم الرفض الشعبي المعلن”، محملتين الحكومة “مسؤولية تردي الأوضاع الإجتماعية والإقتصادية، لمختلف فئات المجتمع؛ خصوصا الشباب والنساء، نظرا لارتفاع نسب الفقر والهشاشة في صفوفها”.

وأكد البلاغ؛ الذي وصل “آشكاين” نظير منه، شجبه لما وصفه “سياسة القتل الممنهج للمدرسة والجامعة العمومتين؛ من خلال إتكال الحكومة على الخوصصة وضربها لمجانية التعليم”، داعيا إلى ضرورة “التسريع بإعداد وبلورة سياسة جديدة مندمجة للشباب؛ تقوم على أساس التكوين والتشغيل، ووضع قضايا الشباب في صلب النموذج التنموي الجديد”.

البلاغ الصادر على لقاء جمع الشبيبتين، من أجل “توطيد العلاقات مع الشبيبات الحزبية الوطنية الديمقراطية”، دعا في ختامه إلى “إعادة النقاش حول التكتلات الشبابية التاريخية”، مشددا على أن “العمل الوحدوي بات ضرورة ملحة في ظل التحديات التي تواجه بلادنا”، وفق تعبير البلاغ ذاته.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد