لماذا وإلى أين ؟

الجواهري: آفة الفساد تعيق مسار التنمية


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213
قال عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، إن آفة الفساد لم تعد من المواضيع المسكوت عنها، حيث تتفق أبرز الهيئات الدولية على الإقرار بأنها تعيق مسار التنمية،مؤكدا أن هذه الآفة تضعف المؤسسات وتزعزع الثقة بين الفاعلين الاجتماعيين وتهدد الاقتصاد والسلم الاجتماعي.
وأضاف الجواهري، في كلمة ألقاها اليوم الخميس بمناسبة تسليم شهادة الجودة O37001 لفائدة منظومة بنك المغرب الخاصة بمحاربة الفساد،  أن الملك محمد السادس وضع محاربة الفساد في قلب قضايا التنمية، مستشهداً برسالته الموجهة إلى مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي في يوليوز 2018 التي قال فيها: “ينبغي أن نضع محاربة هذه الآفة في صميم أولوياتنا”.
وأردف المسؤول المالي أن البنك قام، في إطار سعيه الدائم إلى التحسين، بتعزيز منظومته الأخلاقية بشكل تدريجي لتأخذ في الاعتبار تطور ممارسات البنوك المركزية الأكثر تقدما في هذا المجال، موضحا أن المؤسسة، التي اختارت مواصلة هذه الدينامية، قررت عقب اعتماد المغرب في سنة 2017 معيار إيزو 37001، وابتداء من سنة 2018، وضع نظام خاص بها لمحاربة الفساد، معززة بذلك التقدم المحرز في منظومتها الأخلاقية.
وسجل الجواهري أن هذا النظام استفاد من أنظمة التدبير التي اعتمدها البنك سابقا في مجالات البيئة والصحة والسلامة في العمل وسلامة المعلومات، والتي حصلت على أول عملية تصديق في سنة 2009، ثم حصلت المؤسسة بعد ذلك على تصديقات أخرى سنتي 2014 و2016.
ولفت المتحدث إلى أن البنك اعتمد منذ سنة 2005 منظومة أخلاقية منظمة وشفافية تتكون من مدونات أخلاقية تطبق على أعضاء مجلس وولاية البنك وكل المستخدمين، إضافة إلى قواعد خاصة بالوظائف ذات الحساسية الأخلاقية العالية، مثل تلك المرتبطة بالمشتريات.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد