لماذا وإلى أين ؟

سيناريو غير متوقع في الشوط الأول للقاء الترجي والرجاء


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

انتهى الشوط الأول من مباراة الترجي والرجاء بسيناريو غير متوقع، فبعد مرور 17 دقيقة من اللعب تلقى مرمى الرجاء هدفين رغم سيطرته النسبية على الكرة.

وعلى عكس مجريات المباراة التي تندرج في اولى مباريات الفريقين في مسابقة أبطال إفريقيا تمكن الترجي من تسجيل هدف في الدقيقة التاسعة، وهو ما جعل عناصر الرجاء ترفع من ضغطها على مرمى بنشريفية.

وكان الرجاء أمام فرصة للعودة بالنتيجة عن طريق محسن متولي لو مرر الكرة لأحد المهاجمين.

وبعد هذه الفرصة الضائعة تمكن التونسيون من تسجيل الهدف الثاني من هجمة منظمة اخترقت خطوط الدفاع.

وساهم في الهدفين الارتباك الواضح في خط دفاع تشكيلة جمال السلامي حيث لا يجد مهاجمو الفريق المنافس صعوبة في الوصول الى مناطق عمليات أنس الزنيتي خصوصا عن طريق الجناح الأيمن.

وزادت متاعب الرجاويين بعد خروج المدافع بدر بانون بعد اصابته من تدخل جميل في هجمة كادت تنتهي بهدف ثالث.

وكان الفريق المغربي على مقربة من تسجيل هدفين في فرصتين سانحتين لم يحسن المهاجمون التعامل معها. خصوصا متولي الذي كان نشيطا لكن خانه التركيز في أكثر من مناسبة.

وكما كان متوقعا لم ترفع الجماهير اي تيفو وعوض ذلك كانت المدرجات بلون الأسود، احتجاجا على منع أنصار الفريق البيضاوي من رفع التيفو.

وفي ما يلي تشكيلة “النسور” التي دخلت اللقاء:

أنس الزنيتي/بدر بانون/سند الورفلي/فابريس نغاه/مدروك/عبد الرحيم الشاكير/فابريس نغوما/أيوب ناناح/محسن متولي/حميد أحداد/مالونغو.

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد