لماذا وإلى أين ؟

الأساتذة حاملو الشهادات يقتحمون مديرية بوزارة أمزازي (صور وفيديو)


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

اقتحم العشرات من الأساتذة حاملي الشهادات، صباح اليوم الثلاثاء 03 دجنبر، مقر مديرية الموارد البشيرة بأكدال الرباط، التابع لوزارة التربية الوطنية بالرباط.

وحسب مصدر من “التنسيقية الوطنية لموظفي وزارة التربية الوطنية لحاملي الشهادات” فإن الاقتحام جاء بفعل خطة محكمة، حيت تم تمويه المسؤولين بكون الوقفة الاحتجاجية لهذه الفئة من نساء ورجال التعليم ستنفذ أمام مقر وزارة التربية الوطنية، في وقت كلفت فيه مجموعة تتشكل من عشرات أعضاء التنسيقية المذكورة بالتسلل واقتحام مقر مديرية الموارد البشرية الموجود قرب كلية علوم التربية بأكدال الرباط.

وبالفعل، يضيف مصدر “آشكاين”، تمنك العديد من الأساتذة حاملي الشهادات من اقتحام المقر المشار إليه وتنظيم شكل نضالي من داخله، عبر ترديد مجموعة من الشعارات ورفع لافتات تعبر عن مطالبهم.

اقتحام هذه الفئة من الأساتذة يأتي في سياق الأسبوع النضالي الذي أعلنت عنه سابقا، والمتمثل في إضراب وطني لمدة أسبوع قابل للتمديد انطلاقا من اليوم الاثنين 2 دجنبر الجاري.

واعتبر عبد الوهاب السحيمي، العضو النشيط بالتنسيقية المذكورة أن هذا الاقتحام ” خطوة نضالية تصعيدية في أسبوع نضالي قابل للتمديد”، مشددا على أن “اقتحام اليوم هو خطوة تصعيدية انذارية ثانية ستتبعها خطوات أكثر تصعيدا وقوة”.

وقال السحيمي في تصريح لـ”آشكاين”، “لن نحيد عن الشارع إلا برفع الحيف، ونحن مستعدون لخوض كافة الأشكال النضالية، حتى ولو تطلب الأمر الاستشهاد من أجل حقوقنا لأن صبرنا نفذ بعد ثلاثة سنوات ونصف من الاحتجاجات السلمية الحضارية”.

وأكد المتحدث أنه “قبل الدخول في الأشكال النضالية راسلوا مرارا وتكرارا وزارة التربية الوطنية والجهات المعنية، وحذروا من دفعهم إلى خوض هذه الاحتجاجات التصعيدية”، متوعد بالاستمرار في التصعيد بأشكال غير مسبوقة في القادم من الأيام”.

   
 
    مجهول
    03/12/2019
    16:58
    التعليق :

    صراحة

    النظر الى هذه المديرية

    وكأنه ينظر الى سجن الكتراس

    0
    0

أضف تعليقا

أضف تعليقا - لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني - سوف يتم نشر تعليقك بعد المعاينة

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد