لماذا وإلى أين ؟

تقرير دولي: معدل زواج القاصرات في المغرب مرتفع بالمقارنة مع الجزائر وتونس


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

كشف تقرير مشترك لوكالتي الأنباء الدوليتين “رويترز” و”أوروبا بريس”، صورة سلبية عن المغرب بسبب انتهاك حقوق القاصرات، اللواتي يتم تزويجهن في سن مبكرة.

وأشار التقرير، إلى أن معدل زواج القاصرات في المغرب مرتفع مقارنة مع دول في الجوار مثل الجزائر وتونس.

وسجل التقرير أن 16 في المائة، تقريبا، من المراهقات اللواتي يتزوجن في المغرب يقمن بذلك قبل السن القانوني، 18 سنة، مقارنة بالجزائر وتونس، حيث لا يتجاوز المعدل 3 في المائة، وفق إحصائيات ناشطين حقوقيين في مجال مكافحة زواج القاصرات، اعتمد الوكالتين عليهم في تقريريهما .

وأكد التقرير، أن النشطاء الحقوقيين في المغرب يطالبون بإلغاء بعض بنود من قانون الأسرة تترك للقاضي بعض الاستثناءات فيما يتعلق بتزويج القاصرات، كأن يكون سن القاصر يقارب سن زوجها وتجمعهما علاقة حب، وألا يقل عمرها عن 16 عاما، مع وجود مؤهلات جسدية وصحية تتمثل في تحمل الزواج والإنجاب.

كما استشهد التقرير بمجموعة من الفتيات استقى شهاداتهن في التقرير حيث تحدث معدو التقرير مع عدة فتيات منهن فتاة كانت في سن الـ16، عندما أجبرتها أسرتها على الاقتران برجل يكبرها بعشرين عاما في زيجة لم تدم سوى ثلاثة أشهر وأسفرت عن رضيع في شهوره الأولى، بالإضافة على شهادات أخرى عديدة تحدث عنها التقرير .

يذكر أن الحكومة رفعت سن الزواج من 16 إلى 18 عاما في 2004، على أمل مكافحة زواج القاصرات، لكن بيانات وزارة العدل أظهرت أن الأرقام استمرت في الزيادة لتصل إلى 27205 حالات في 2016، بزيادة تقارب 50 في المائة عما كانت عليه قبل رفع السن، وهو ما ما جعل رئيس النيابة العامة الجيد يدعو في السادس من أبريل الماضي جميع المحاكم إلى “عدم التردد في معارضة طلبات الزواج التي لا تراعي مصلحة القاصر.”

 

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد