مصدر من أمانة البيجيدي يكشف لـ”آشكاين” تفاصيل إجتماعها حول المقاطعة

كشف عضو بالأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، تحفظ عن ذكر إسمه، أن “التوجه العام داخل الأمانة العامة، بخصوص حملة المقاطعة، خلال الإجتماع المنعقد أمس الإثنين 14 ماي، حاول وضع رؤية متكاملة للتعاطي معها عبر 3 متغيرات أساسية، وهي: المستهلك والفلاحين والإستثمارات الوطنية والإجنبية”، مؤكدا على أن كل “المداخلات إستحضرت هذه القضية بنفس وطني، والتعامل المسؤول مع كل الشركاء”.

وأوضح المتحدث، في تصريح لجريدة “آشكاين”، أن “موقف البيجدي من المقاطعة يراعي حاجيات المستهلك عبر توفير المواد الإستهلاكية بوفرة، وحمايته من الإحتكار والتواطؤ في الأسعار، وما يفرض ذلك من تفعيل مقتضيات حماية المستهلك، ومجلس المنافسة”، معتبرا أن “الموقف الحزبي إهتم بوضعية الفلاحين الذين يصل عددهم إلى حوالي 460 ألف، جزء كبير من مدخولهم مرتبط ببيع الحليب، والشركة المعنية تتعامل مع 120 ألف فلاح”، مردفا أن “موقف البيجدي من المقاطعة ركز كذلك على توفير أجواء الثقة أمام الإستثمارات الوطنية والإجنبية الموجودة بالمغرب”.

ومن جهة أخرى، قال محمد الطويل، عضو الفريق النيابي والأمانة العامة لـ””لبيجدي”،  في تصريح لـ”آشكاين”، أن الإجتماع ناقش عناصر حملة المقاطعة ومآلاتها، والكل قدم نقاشا عميقا للموضوع”، مشيرا إلى أن هذا “الإجتماع روتيني، ناقش إلى جانب حملة المقاطعة، عددا من القضايا ذات البعد التنظيمي والسياسي والحكومي”، وزاد أنه “سوف يصدر بلاغ حول الموضوع في الساعات القليلة القادمة”.

728-90 pub

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.