رفاق البراهمة وأمازيغ يعلنون عن موقفهم من مسيرة 15 يوليوز

بعد أسبوع على مسيرة 8 يوليوز التضامنية مع معتقلي حراك الريف التي شهدتها مدينة الدار البيضاء الأحد الماضي، وجهت الحركة الأمازيغية نداء للمشاركة في مسيرة معتقلي الريف يوم الأحد 15 يوليوز، بالرباط، تماشيا ونداء عائلات المعتقلين السياسيين الريفيين لتنظيم مسيرة وطنية  للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي الحراك الريفي.

وقالت الحركة الأمازيغية، في بلاغ لها توصلت به “آشكاين”، “إننا ندعو كافة القوى المناضلة والمؤمنة بعدالة قضية الحراك ومعتقليه إلى النزول المكثف لمسيرة الوفاء للمعتقل و السير على دربه من أجل وطن الحرية والكرامة و العدالة”، مهيبة “بالجميع إلى الإلتفاف حول القضية و تغليب المشترك بينها بعيدا عن كل الحسابات السياسوية الضيقة التي لن تخدم المعتقلين والريف في شيء، مع التفكير في أشكال و صيغ نضالية مستقبلا تكون في حجم تضحيات المعتقلين و عائلاتهم وعموم الريفيين”، وفق تعبيرها.

ومن جهته، وجه حزب النهج الديمقراطي، نداء للمشاركة في مسيرة 15 يوليوز، قائلا: إنه في “إطار مواصلة النضال ودفاعا عن قضية حراك الريف ندعو إلى المشاركة المكثفة في المسيرة الشعبية التضامنية مع معتقلي حراك الريف احتجاجا على الأحكام الجائرة والإنتقامية التي صدرت في حقهم ومن أجل المطالبة بإطلاق سراحهم والإستجابة للمطالب المشروعة لحراك الريف”.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد