لماذا وإلى أين ؟

حقوقيون يسردون تفاصيل صادمة حول عملية إفراغ أفارقة بفاس


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5662

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/functions.php on line 5663

كشفت “الجمعية المغربية لحقوق الإنسان” (فرع فاس سايس وفرع فاس)، عن تفاصيل مثيرة حول واقعة إفراغ مهاجرين منحدرين من دول جنوب الصحراء، من عقار تابع للمكتب الوطني للسكك الحديدية متواجد بجوار محطة القطار الرئيسية بفاس.

وأكدت الجمعية ضمن بيان توصلت “آشكاين” بنسخة منه، على أن عددا من أعضائها قد وقفوا عشية يوم السبت الماضي (7 يوليوز) على حالة من الرعب و الترقب التي عاشها المهاجرون المتواجدون هناك نتيجة إقدام السلطات ابتداء من مساء يوم السبت على غلق جميع المنافذ المؤدية على طول الشارع من محطة القطار حتى حي الذكارات، مما دفع بالبعض منهم الى مغادرة المخيم ليلا؛ كما تمت معاينة ما يزيد عن 100 فردا ضمنهم عدد من النساء وهم يغادرون المخيم”.

ومع الساعات الأولى لصباح يوم الأحد، أضافت الجمعية “أن أعضاءها تابعوا عملية الاقتحام و الترحيل حيث عملت القوات العمومية على المزيد من غلق كل الطرق المحيطة بمكان تواجد المخيم و قطع حركة السير بمحيط محطة القطار، و قد شوهِد تصاعد ألسنة لهب النار، خلقت جوا من الخوف لدى الساكنة المجاورة، من مكان تواجد خيام و أكواخ المهاجرين و سُمع كذلك دوي انفجارات لقنينات الغاز كان يستعملها المهاجرون”.

MRE & Sina3a ta9lidia POST 06-02-2019

ونقلا عن شهادات مهاجرين كانوا متواجدين هناك، يقول البلاغ، “إنه تم ملء أزيد من 10 حافلات بما يفوق طاقتها الإستعابية و تم ترحيلهم جماعيا في ظروف لاإنسانية ناهيك عما صاحب عملية الإقتحام و الترحيل من اعتداءات و إتلاف لأمتعة المهاجرين”، بحسب المصدر ذاته.

إلى ذلك، عبرت الهيئة ذاتها عن “تضامنها المطلق مع كافة المهاجرين غير النظاميين في ما يتعرضون له من معاملة حاطة بالكرامة الانسانية، و من حملات العنصرية الموجهة ضدهم”، كما عبرت عن إدانتها “للطريقة و الأسلوب اللذان تعاملت بهما السلطات المعنية بفاس أثناء تفكيك المخيم بمحطة القطار وما رافق ذلك من إهانات للمهاجرين و لحالة الرعب التي عاشوها و خاصة وسط النساء منهم، وكذا في الشكل المتبع في نقل المهاجرين المرحلين من المخيم”.

وطالبت الجمعية، “الدولة المغربية باحترام تعهداتها والإلتزام بمضامين الاتفاقيات الدولية ذات الصلة بالهجرة و التي صادق عليها المغرب”،  مشددة “على ضرورة ضمان الشروط الإنسانية التي تَحفظ كرامة هؤلاء المهاجرين في نقلهم و ايوائهم في ظروف ملائمة في الأمكنة التي نقلوا إليها”.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد