لماذا وإلى أين ؟

“آشكاين” تنقل مواقف سياسيين تونسيين حول موضوع المساواة في الإرث


Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 212

Warning: A non-numeric value encountered in /home/clients/adfe8833b4daf1f4a81214469c2b051d/web/wp-content/themes/publisher/includes/func-review-rating.php on line 213

أعلن رئيس الجمهورية التونسية، الباجي القايد السبسي، عن نيته تقديم مشروع قانون يضمن المساواة بين المرأة والرجل في الإرث، ويأتي هذا في إطار خطاب ألقاه السبسي بقصر قرطاج الرئاسي بمناسبة إحياء العيد الوطني للمرأة في تونس يوم 13 غشت الجاري .

الإرث من أمور البشر

وقال السبسي، في خطابه إن “من يريد تطبيق أحكام الدستور فله ذلك ومن يريد تطبيق أحكام الشريعة فله ذلك”، مستدركا “لكن إن أراد المورّث تطبيق قواعد الشريعة في ورثته فله ذلك، إن هذا الحق يشكل مستقبل البلاد التي اختارت التحديث منذ وقت مبكر”، مضيفاً “أن الإصلاح يكسب رضا الناس بشكل تدريجي، فمجلة قانون الأحوال الشخصية مثلا لم تكن تحظى بقبول بعض الناس، لكن الكثيرين أثنوا بعد ذلك على ما قام به زعيم البلاد الراحل الحبيب بورقيبة”.

كما أردف السبسي “أن موضوع الإرث هو من أمور البشر التي تركها الله سبحانه و تعالى و رسوله الأكرم لاجتهاد العباد، وحنا إجتهدنا”، مسترسلا “رئيس الدولة هو رئيس الجميع ومن واجبه التجميع والتوفيق بين المختلفين”.

الهمامي والحقوق التامة للمرأة

وتفاعلا مع الموضوع،  كتب حمه الهمامي الأمين العام لحزب العمال و الناطق الرسمي باسم “الجبهة الشعبية”، على صفحته بالفايسبوك بمناسبة العيد الوطني للمرأة ” إن تكريم المرأة الحقيقي هو في الاعتراف لها بحقوقها الفعليّة الملموسة، الاقتصاديّة والاجتماعيّة والسّياسيّة والثّقافيّة وبالمساواة التّامة بينها وبين الرّجل وإلاّ فإنّ الحديث عن “قيم الحرّية والمساواة” يصبح لغْوًا. لأنّه لا حرّية دون حقوق ومساواة”

وأضاف الهمامي، أن “المجتمع الذي لا مساواة فيه بين الجنسين ولا حقوق فعليّة فيه للنّساء ليس مجتمعا حرا، بل إن الإعتراف بالمساواة بين المرأة والرجل يمثّل المعيار الحقيقي لمدى تأصل قيمة الحرّية داخل الإنسان ولمدى تحضره وتمدنه وانتصار الطّبيعة الإنسانية فيه على الطّبيعة الحيوانية، وعلى هذا الأساس فهي معيار لقياس مدى ديمقراطية برنامج أية قوة سياسية، وهذا ما يدعونا إلى اعتبار أن الدفاع عن حقوق المرأة وعن المساواة التامة بين الجنسين يمثّل بندا من أهم بنود أية أرضية دنيا قد تجمع أحزاب المعارضة التونسية”.

مخاطبة وجدان التونسيين

من جهته، قال العربي شعباني المنسق الوطني لـ”شباب التيار الشعبي التونسي”، في تصريح خص به “آشكاين”، “نحن نعتقد أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي ليس بورقيبة، وإن تشبّه به وهي مجرد مخاطبة لوجدان التونسيين لرمزية بورقيبة عندهم، أما في طرحه لمسألة المساواة في الميراث لا نعتقد أن إثارته للموضوع من جانب مبدئي، فرئيس الجمهورية وحزبه نفسه أمضى على جملة من الإجراءات الشغلية التي لا تنصف المرأة في شيء بل وتمتهن كرامتها ونخص بالذكر عاملات المنازل والمصانع والفلاحة”.

أما عن موقف حزب التيار الشعبي من مسألة المساواة في الإرث، قال شعباني ” بالنسبة لموقفنا من المساواة في الميراث فحزبنا التيار الشعبي قد أصدر موقفا يدعو فيه للمساواة التامة والفعلية بين المرأة والرجل وهذا يشمل كل الجوانب التي تخص المرأة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا”.

مجرد حملة انتخابية

أما قصي بنفرج عضو مكتب وطني لتيار “الطلبة الديمقراطيين”، الذراع الطلابي لحزب التيار الديمقراطي، فقد اعتبر في تصريحه لـ”آشكاين”، أن “السبسي ينطلق رسميا في حملته الانتخابية لولاية ثانية بإثارته لموضوع المساواة في الميراث في هذه الفترة بالذات، و الدفع بالبلاد نحو استقطاب ثنائي جديد بينه وبين حركة النهضة”، و أضاف ذات المتحدث “أن الإخراج و التلاعب سياسي يُفقد التقرير روحه و جوهره بإعتباره حجر زاوية لتونس التقدمية التي تحتاج ولادة قيصريّة و التي رسخها دستور ثورة تونس و الذي نصّ حرفيا على المساواة التامة و الفعلية و عدم التمييز بين المواطنين على اسس عرقية و لا دينية ولا جندرية”.

وفيما يخص موقف حزب التيار الديمقراطي، قال قصي بنفرج “بالنسبة لموقفنا سيكون حيث يجب أن نكون، ولن نتراجع خطوة الى الوراء في سبيل تونس الحريات و العدالة و الديمقراطية”.

تجدر الإشارة إلى أن السبسي صرح في خطابه “بأن البعض يرفض هذا القانون لكن، نأمل أن يقع إجماع حول مشروع القانون عند التصويت عليه من قبل مجلس النواب”.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد