رغم منعها قانونيا ..الأسواق المغربية تغرق بالمفرقعات

بدأت حجافل القاصرين في مدينة الدار البيضاء تحج إلى حي درب عمر التجاري بمركز المدينة أملا في الحصول على مفرعقات وألعاب نارية استعدادا للاحتفال بذكرى عاشوراء،التي يعد الاحتفال بها في الأحياء الشعبية ناقصا ما لم يتراشقوا في ما بينهم بالمفرقعات والألعاب النارية.

وحسب ما أورته مصادر إعلامية فإنه تم إغراق أسواق بأكملها في مدينة الدار البيضاء بهذه المفرقات رغم أن مصالح الأمن في العاصمة الاقتصادية للمملكة قررت هذا العام شن حملة استباقية لاعتقال مروجي المفرقعات وحجز ألعاب نارية تعتبر أنها تشكل خطرا على الأمن العام.

وتنتشر ظاهرة ترويج وبيع المفرقعات في الأحياء الشعبية بكثرة قبيل حلول عاشوراء، ويعد الأطفال والقاصرون أبرز مروجيها في السوق بعد اقتنائها من شباب يحملون حقائب رياضية، يقتنونها بدورهم من تجار الجملة المهربين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.