أفتاتي: بنكيران كان حاضرا في لقاء العثماني وبنعبد الله

قال عبد العزيز أفتاتي، القيادي في حزب العدالة والتنمية، إن اللقاء الذي عقد بين قيادات الحزب وقيادات التقدم والإشتراكية، حضر فيه عبد الإله بنكيران وقيادات وقواعد الحزب”، مضيفا أنه “إذا كان من فضل لبنكيران في هذا اللقاء لا يمكن إلا أن يكون مرحبا به، وأن نشكره على ذلك”.

وإعتبر أفتاتي في تصريح لجريدة “آشكاين”، أن هذا اللقاء يضحد وهم أن إلغاء منصب كتابة الدولة المكلفة بالماء التي كانت تسند مهمتها لشرفات أفيلال، هو تصفية لتركة بنكيران، ويؤكد أن ما وقع لا يمكن أن يؤثر على التحالف الذي له أسباب متوسطة وبعيدة المدى التي تتجلي في إسناد ودعم الاصلاح الديمقراطي والإصلاحات الهيكلية”.

وأردف عضو أمانة المصباح، “أن اللقاء لا يمكن إلا أن يكون مرحبا سواء كان بمبادرة العدالة والتنمية أو التقدم والإشتراكية”، معتبرا أن “أثره سيكون إيجابيا على مستوى التعاون وإستدامته”، وزاد أن “العلاقة بين الحزبين مستمرة ونريد أن تتوسع لتشمل أحزابا أخرى قريبة بما فيها النهج الديمقراطي”، وفق تعبيره،

ويشار إلى أن الأمين العام لحزب “العدالة والتنمية” ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني عقد لقاء مع الأمين العام لحزب “التقدم والاستراكية” نبيل بنعبد الله، يوم الخميس 13 شتنبر الجاري، في مبادرة لإصلاح العلاقات بين الحزبين، التي تدهورت بعد إقدام العثماني، على تقديم مقنرح شرفات أفيلال من منصب كتابة الدولة المكلفة بالماء.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.