أخنوش يقصي بوعيدة من مهامها (صور)

همش وزير الفلاحـــة والصيــــد البحـــري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، كاتبة الدولة في الصيد البحري، مباركة بوعيدة، وذلك بإقصائها من الوفد الذي مثل المغرب في أكبر معرض دولي للصيد البحري الذي ينظم سنويا بروسيا.

ففي الوقت الذي كان من المفروض أن تكون كاتبة الدولة المكلفة بالصيد البحري، مباركة بوعيدة أهم المشاركين في هذا الوفد الذي مثل المغرب في النسخة الثانية من المنتدى والمعرض الدولي للصناعة والمنتجات وتكنولوجيات الصيد (معرض المأكولات البحرية في روسيا) ، الذي ينظم في الفترة من 13 إلى 15 شتنبر في سان بترسبورغ بروسيا، باعتبارها المسؤولة عن القطاع، فضل أخنوش اصطحاب زكية دريوش ، الكاتبة العامة لوزارة الصيد البحري، من دون أن يقدم أسباب إقصاء بوعيدة وتفضيل دريوش.

كما أن بوعيدة أقصيت من اللقاء الذي جمع أخنوش بدميتري باتروشيف، وزير الفلاحة في الفدرالية الروسية والسيد إيليا فاسيليفيتش شستاكوف، نائب وزير الفلاحة ورئيس الوكالة الفيدرالية الروسية للصيد البحري، والذي أجريا خلاله محادثات رحب من خلالها المسؤولون بالتقدم الجيد لاتفاقية الصيد البحري، اصطحب معه (أخنوش) مسؤولين اخرين أقل رتبة ومكانة سياسية منها.

ما قام به أخنوش فتح باب التساؤل عما إذا كان تصرفه هذا بمثابة إعلان عن نهاية آل بوعيدة الذين كانوا الدعامة الأساسية لأخنوش وحزبه في كلميم واد نون، وأن مباركة ستلقى نفس مصير زميلتها شرفات أفيلال.

يذكر أن لقاء الثنائي الذي جمع أخنوش بالمسؤول الروسي تم على هامش مشاركته في النسخة الثانية للمنتدى والمعرض الدولي للصناعة والمنتجات وتكنولوجيات الصيد (معرض المأكولات البحرية في روسيا).

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.