Salon africities 300-600
Salon africities 300-600

على الطريقة “الداعشية”..مجرم يقطع رأس أستاذه ويطوف به في شوارع المحمدية (فيديو)

على الطريقة “الداعشية”، أقدم شخص نواحي مدينة المحمدية، على قتل أستاذه، ليلة الخميس/الجمعة 19 أكتوبر، قبل أن يفصل رأسه عن جسمه ويطوف به في الشوارع والمحلات التجارية.

وذكرت مصادر محلية، أن المجرم قد أقدم ببشاعة على نحر الأستاذ، ففصل الرأس عن الجثة، وراح يطوف بها في المحلات التجارية واحدا واحدا ويقول:”هذا أستاذ ديالي، وقطعت ليه راسو ومازالين ريوس آخرين غادي نقطعهوم”.

وخلقت الجريمة رعبا وسط ساكنة الحي الذي كان مسرحا لها، فقام عدد من المواطنين بمطاردة الجاني، الذي هرب تاركا الرأس المفصول، على الأرض قبل أن يتم إخبار السلطات الأمنية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن الجاني قام أيضا بالإعتداء على شخصين آخرين بواسطة سيف كان يحمله، حيث أصاب الأول على مستوى الوجه فيما أصاب الثاني على مستوى العنق بجرح غائر.

وباشرت السلطات الأمنية بحثها من أجل العثور على جثة الضحية، قبل أن تعثر عليها في وادٍ، ليتم نقلها رفقة الرأس إلى مستودع الأموات في انتظار التشريح الطبي.

 

salon africites 970X250-VA
8 تعليقات
  1. مراد :

    ما حدث كان سببه ألا مبالاة ، من طرف السلطة أو الشعب أو المجرم أو حتى الضحية ، عندما تجد مجرم يتجول برأس الجثة بكل حرية داخل مدينة حضارية ، وفي الاخير لم تتمكن السلطة من القبض عليه ، هكذا يمكننا انصلي صلاة الجنازة على السلطات المغربية… .

  2. Abdou :

    ليس الضحية استاد وإنما متشدد بركات من. لكدوب

  3. حسن :

    عمركم شفتو شي واحد عندو 40 عام أباقي كيفرا والطامة الكبرى كيقول ليك الأستاذ العمر ديالو فايت 30 عام حسب شاهد والله حثى التخربيق آخر الأخبار لي قتل شدوه مريض نفسيا والضحية مشرد

  4. جيفارا :

    المخزن الى وفر ليك الامن ،غادي تفكر في الكرامة وتطالب بالحرية …فهمتو علاش الاجرام كينفع ؟

  5. علي :

    يجب تعذيبه بطريقة انتقاميةو أقترح قطع جميع أصابعه العشرين من ثم بثر عضوه الذكري و من تم اقلاع أذنيه بواسطة أذاة حافيه لكي يحس بمرارة الألم الذي سببه لهذه العائلة ومن تم الحرمان من الحرية مادام حيا.
    وشكرا

  6. عزيز :

    يجب معالجة المشكل من جدره وهو الاقراص التي يتناولونها وتجعلهم لا يترددون في تنفيد كل فكرة تراود دهنهم دون خوف ودون تردد

  7. Younes :

    لاحولا ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

  8. عبدالعلي متوكل :

    تحية للقناة, أرى أن عقوبة السجن لم تعد كافية وردعية في مثل هذه الحالات. واقترح سن قانون يتم بموجبه قطع الإصبع الكبير (الخنصر أو البنصر) لكل جاني حتى لا يتمكن من استعمال السيف مرة أخرى. من الناحية الحقوقية أظن حتى المواطن العادي له الحق في التجول دون هاجس تعرضه للاعتداء.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد