Salon africities 300-600
Salon africities 300-600

فضيحة…580 مليون تجر رئيس جامعة الشطرنج للتحقيق

سيمثُل رئيس الجامعة الملكية المغربية للشطرنج مصطفى أمزال و كاتبته أمام قاضي التحقيق، بالمحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء، يوم 22 نونبر. في القضية التي يُتابع فيها المعنيان بالأمر بـ”التزوير و خيانة الامانة”، فيما يتابع كل من الأمين و مساعده بـ”التزوير أو المشاركة في التزوير في محرر بنكي أو تجاري و استعماله”.

وتأتي هذه الإتهامات بعد أن “كشفت المعطيات أن الرئيس قام بتحويلات ضخمة، من حساب الجامعة الى حسابه الشخصي، تخص تحويل مبلغي 905188,00 و 120000,00 إلى حسابه الشخصي مباشرةً خلال شهر يوليوز 2015 دون علم الأمين و المكتب المديري و دون الإشارة إلى ذلك في التقرير المالي الذي كان ينفرد في إنجازه حسب تصريحاته امام الفرقة الوطنية”.

ووفقا لمصادر مطلعة فقد كشف بحث الفرقة الوطنية عن اختلالات خطيرة تخص استعمال الأوراق البيضاء من طرف الرئيس و اعتراف الكاتبة بإمضاءها مكان الرئيس و بأمر منه في المعاملات البنكية، حيث بلغ مجموع المبالغ المسحوبة نقدا بهذه الطريقة 580 مليون سنتيم.

كما كشفت التحريات ذاتها، أنه بعد اطلاع الفرقة الوطنية على الحساب الشخصي للرئيس، تبين أن هناك تحويلات لمبالغ كبيرة استفاد منها اشخاص موظفون بقطاع الشبيبة و الرياضة، ويتعلق الامر بـكل من “الحبيب الاسماعيلي 160000,00 درهم، ومحمد العيسيوي 150000,00 درهم، والسيد اعمر 198000,00 درهم”.

من جانبه أكد رئيس الجامعة هذه التحويلات، وفسرها بكونها ديون اقترضها منهم نقدا و شفويا.، غير أن اقتراضه المبالغ الثلاثة من زملائه كان يتم نقدا و إرجاع القروض يتم بواسطة شيك.

أما فيما يخص المبالغ التي حولها الرئيس لحسابه الشخصي و التي تتعدى المائة مليون سنتيم فقد صرح أنها مبالغ اقترضها من اختيه (360000 درهم ) ومن زوجته (100000 درهم)، أما باقي المبلغ، فقد صرح الرئيس أنه اقترضه من مؤسسات لا يذكر اسمها و لا المبالغ التي اقترضها.

يشار إلى أن المواجهة التي قامت بها الفرقة الوطنية، أفضت الى أن كل أعضاء المكتب المديري و الكاتبة كذلك لم يعلموا يوما أن للرئيس ديونا على الجامعة.

salon africites 970X250-VA

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد