فضيحة ..مشروع طرقي كلف 400 مليار بدون دراسة تقنية

كشف وزير النقل عبد القادر عمارة عن فضيحة كبرى تمثلت في توقيع اتفاقية أمام الملك سنة 2010 تهدف إلى انجاز طريق سريع لربط إقليم مدينة تازة بمدينة الحسيمة، بدون دراسة تقنية أو جيوفيزيائية ما أدى إلى تعثر الأشغال طيلة ثماني سنوات الأخيرة.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية فإن الوزير الذي كان يتحدث خلال جلسة بمجلس المستشارين أقر بأن إشكال عدم اكتمال ذات المشروع يرجع إلى أخطاء وقعت سنة 2010، في إشارة إلى تحميله المسؤولية إلى القيادي الاستقلالي” كريم غلاب” الذي كان يشرف على الوزارة.

وأضافت ذات المصادر أن عمارة أكد أن المشروع وضعت له ميزانية بلغت في البداية 250 مليار، لكن اتضح فيما بعد أن غياب أية دراسة تقنية للمشروع تسبب في ارتفاع تكلفته إلى 400 مليار بسبب وجود منعرجان وجبال حالت دون إتمام الأشغال كلفت مزيدا من الوقت والجهد دون دراستها بشكل مسبق.

2 تعليقات
  1. سعيد الحنودي :

    تم التلاعب في نزع الملكية للأراضي المواطنين ولم يحصل أي أحد على تعويض وتمت سرقت المليارات على حساب نزع الملكية ويجب على ادريس جطو التدقيق في هذه المعلومة

  2. كاره الظلاميين :

    منذ 10 سنوات وأنا أمر عبر هذه الطريق…ولا يحتاج المرء أن يكون خبيرا ليلاحظ مدى الهفوات والأخطاء وانعدام الدراسة في إنجازها
    فكلما سقطت قطرات من الأمطار إلا وهوت بضع كيلومترات مما أنجز، فكنت دائما أتساءل هل فعلا من ينجز هذه الطريق هو مهندس أم مجرد مقاول لا دراية ولا خبرة له

    9
    3

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد