الماغودي: المغرب سينظم “الكان” بقرار سياسي

قرر الاتحاد الافريقي لكرة القدم، رسميا صباح يومه الجمعة 30 نونبر الجاري، في اجتماعه المنعقد بالعاصمة الغانية أكرا، سحب “تنظيم نهائيات أمم افريقيا 2019، من دولة الكاميرون بسبب عدم استجابتها لدفتر التحملات”.

وتعليقا على هذا القرار، قال المحلل والناقد الرياضي، محمد الماغودي، إن “شرف تنظيم كأس أمم إفريقيا سيحضى به المغرب، ولا يمكن لأي دولة أن تحضى بشرف التنظيم، حتى وإن ترشحه كل الاتحادات الافريقية، وهذا بناء على مجموعة من المعطيات، لأن المغرب لم ينظم كأس إفريقيا منذ 1988، كما اننا حرمنا من تنظيم كأس إفريقيا في سنة 2015، بالإضافة إلى التنظيم الرائع لـ’شان’ والذي لقي استحسان الجميع، هذه العوامل، بالإضافة إلى عوامل أخرى سياسية واقتصادية، ستساهم في حيازة المغرب على شرف تنظيم هذه النسخة”.

وأضاف محمد الماغودي، في تصريح خص به “اَشكاين”، أن “الكاميرونيين بذواتهم مقتنعين بأنهم غير جاهزين لتنظيم كأس أمم إفريقيا في سنة 2019، وما يفيد هذا الكلام هو ترشحهم لتنظيم كأس أمم إفريقيا لسنة 2023، بمعنى أن الكاف نزع عن دولة الكاميرون تنظيم كأس افريقيا لهذه السنة، وعوضها في تنظيم النسخة القادمة، كما أن النجم الكاميروني سامويل إيطو، هو من كان وراء اقناع الاتحاد الكاميروني بالتخلي عن تنظيم هذه الدورة”.

وأكد ذات المتحدث على أن ” القرارات التي تتخذ على المستوى الرياضي كلها قرارات سياسية، بما في ذلك منصب رئيس الجامعة فهو قرار سياسي، تصريح رئيس الجامعة فوزي لقجع بدعم الكاميرون هو قرار سياسي، حتى اختيار الناخب الوطني هو قرار سياسي، فكيف سيكون قرار تنظيم كأس إفريقيا بعيد عن هذه الدائرة السياسية”.

وأردف الماغودي قائلا: “لا ننسى أن هذه النسخة من منافسات الكاف ستون الأولى بعد تولي احمد احمد، لرئاسة الاتحاد الافريقي للعبة، وهو ما يفرض عليه البحث عن النجاح بكل الطرق والوسائل، خصوصا أنه معرض للإطاحة من مركزه في أولى هفواته”.

تجدر الإشارة إلى أن جنوب إفريقيا، ومصر، بالإضافة إلى المغرب قد قدموا ترشيحاتهم للظفر بشرف تنظيم كأس الاتحاد الافريقي، لنسخة 2019، حيث سيعلن الاتحاد الافريقي عن البلد المنظم في أواخر شهر دجنبر المقبل.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد