مقعدة تحقق إنجاز عالمي في غياب الدعم الحكومي (صور و الفيديو)

رغم الإعاقة استطاعت البطلة سميرة بنيشي، أن تتوج بالميدالية الفضية، وذلك بعد تأهلها لنهائي بطولة التنس لأصحاب الكراسي المتحركة بتايلاند حيث شاركت في النهائيات التي نظمت بذات البلد من25 إلى 28 نونبر المنصرم.

وتعليقاً على تتويجها، قالت سميرة ذات ال 24 ربيعاً، في تصريح ل”آشكاين”، إن “المشاركة في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 ليس هدف فقط بالنسبة لي، بل هو تحفيز لذوي الاحتياجات الخاصة من أجل المشاركة في مختلف الرياضات رغم الإعاقة وعراقيل الحياة”، مضيفة أنه “لا يوجد المستحيل فقط من لديه إرادة وطموح يصل إلى مبتغاه”.

وأضافت، أنه رغم قلة الإمكانيات، وانعدام المساندة من طرف الجهات الرسمية، استطاعت أن تلفت الإنتباه  بموهبتها وأن تحصل على رعاية شركة كورية في المغرب، ساعدتها على بلوغ ماتصبو إليه.

وعند وصولها إلى مطار الرباط-سلا، استقبلت سميرة البطلة المتوجة، بطريقة تليق بإنجازها، من طرف محمد لحموش، البرلماني ورئيس المجلس الإقليمي بالخميسات، حيث قدم لها الهدايا و الورود، وتعهد بتقديم الدعم لها من أجل مواصلة مسيرتها الرياضية.

وجدير بالذكر أن سميرة بنيشي، لاعبة  من نادي الفتح لرياضة الأشخاص المعاقين بالخميسات، وتتابع دراسة الجامعية في مسلك الحقوق بجامعة محمد الخامس بالرباط.، وتطمح  إلى المشاركة في الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وأن يكون ترتبها العالمي ضمن 20 الأوائل في العالم، من أجل تمثيل المغرب ورفع رايته بالأولمبياد الخاص بالمعاقين.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد