فيديو يفضح الاعتداء العنيف للشرطة الفرنسية على محتجي “السترات الصفراء”

انتشر فيديو على نطاق واسع حول العالم في مواقع التواصل الاجتماعي، يوثق لحظة اعتداء الشرطة الفرنسية بالضرب والركل والرفس، في حق محتجي “السترات الصفراء”.

ويرصد مقطع الفيديو المصور، مجموعة من عناصر شرطة مكافحة الشغب، تلاحق متظاهرا في أحد شوارع باريس، قبل أن تسقطه أرضا وتشرع في ركله وضربه بالهراوة، في تصرف غير أخلاقي ومتوحش.

وعبر مشاهدو الفيديو عن سخطهم من الحال التي آلت إليها فرنسا، مشيرين إلى أن تصرف الشرطة ضد المتظاهر ينم عن تفاقم الأزمة في البلاد، الأمر الذي يضع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” أمام تحد صعب، هو الأسوأ منذ أكثر من 10 سنوات، فيما أكد بعض مشاهدي الفيديو أن “الشرطة لا يمكنها أن تتصرف بهذه الطريقة، إلا في حال تلقت أوامر من وزارة الداخلية”.

وكان “ماكرون” طلب من وزير الداخلية “كريستوف كاستانير”، وقادة الشرطة، تغيير التكتيكات المستخدمة من أجل الحفاظ على النظام في العاصمة ووقف أعمال الشغب، داعيا إلى استخدام “القبضة الحديدية” ضد المحتجين.

وشهدت العاصمة الفرنسية باريس، أسوأ أعمال شغب بمناطق حضرية فرنسية منذ سنوات، مخلفة عددا كبير من الضحايا والمعتقلين، حيث أشعل المحتجين، النار في سيارات ومبان ونهبوا متاجر وحطموا نوافذ، كما أنهم اشتبكوا مع الشرطة في العديد من اللحظات.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد