الإدريسي يمزُج الثقافة المغربية بالفضاء في معرضه التشكيلي

يستعد الفنان التشكيلي المغربي عز الدين الإدريسي إلى عرض إبداعاته الفنية في عالم الفن التشكيلي، خلال معرض يقام ابتداء من يوم الخميس 06 دجنبر إلى غاية 25 من الشهر الجاري، بالرباط

التشكيلي المغربي الذي يتخذ في معرضه القادم، “الفضاء ومكوناته” كموضوع رئيسي في لوحاته، يمثل فيه موضوع التراث مصدر الإلهام الرئيسي لهذه المقاربة التشكيلية التي تبحث عن المزاوجة بشكل متجانس بين التجريد التقليدي والحديث.

وفي كلمة له في الموضوع قال الإدريسي في تصريح لـ”آشكاين” إن ما يأسره في أعماله هو الثقافة المغربية الاصيلة بكافة تلاوينها، خاصة المتجذرة في الاندلس بكل سماتها البصرية، وفي بعدها اللامحدود، ” أحاول دائما استلهام النجوم والفضاء ، وإسقاطها على هذه المكونات الثقافية والجمالية الغير محدودة ” يقول الإدريسي.

ويضيف المتحدث ان مجال اشتغاله يركز على التأمل في الجوانب الغير محدود وللامتناهية، مشيرا إلى أنه سيحاول في عرضه القادم الذي سيكون في معرض الرباط، أن يبحث عن الألوان والاشكال الهندسية الروحية التي تبعث في هذه المكونات الثقافية والعلمية المتعلقة بالنجوم والفضاء “.

وبخصوص وضع الفن التشكيلي في المغرب، أشار الإدريسي في تصريحه لـ”آشكاين” أن الوضع مفرح جدا في ما يتعلق بالإبداع ، ووجود معارض، وفنانين، ومعاهد، لكن الأمر مقلق في ما يتعلق بالتسويق الداخلي والخارجي لإبداعات الفنانين، داعيا الدولة والجهات الوصية على القطاع، خصوصا وزارة الثقافة إلى مزيد من الالتفات والاهتمام بهذا المجال.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد