بنعبد الله: تيار قادمون…فاسدون

قال نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم و الإشتراكية، إن ” أعضاء تيار قادمون كلهم فاسدون، أرادوا استغلال الحزب من أجل جعله مطية لتحقيق مآربهم الشخصية”.

وأضاف بنعد الله، في تصريح لـ”آشكاين”، أن هذا التيار لا يساوي شئ في المعادلة السياسية لحزب التقدم و الإشتراكية، إذ أن من يتزعمه يريد أن يعطي الإنطباع بأنهم كثر لكن واقع الحال يقول غير ذلك، على حد تعبير ذات المسؤول.

وأشار  ذات المتحدث، إلى أن هؤلاء الأشخاص الذين يدّعون أنهم أبناء التقدم و الإشتراكية، لم يظهر لهم أي أثر خلال فعاليات المؤتمر الأخير للحزب، حيث أطّر هذا الفعل النضالي (المؤتمر) ممثلين عن 15000 منخرط بالحزب.

وزاد بنعبد الله، أن هؤلاء الناس ليس لهم أي موقف سياسي، “وإنما هم مجموعة من الفاسدين يبحثون عن مصالحهم الخاصة كما أشرت سابقاً، ولدي الدليل على هذا الكلام الذي أصرح به”.

وختم بنعبد الله، تصريحه بالتشديد على أن هذا التيار لا يوجد له مكان بين أبناء و أعضاء وقياديي الحزب، وأن من يمثل الحزب هم الأشخاص الذين تم انتخابهم ممثلين عن منخرطي الحزب بطريقة ديمقراطية و شفافة.

وجدير بالذكر أن، تيار قادمون،  كان قد تقدم بشكاية اتهم فيها محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية بالتغليط والتزوير في تاريخ النظام الداخلي للحزب، مشيرين إلى أن مشروعه (النظام داخلي) لم يصادق عليه أعضاء اللجنة المركزية كما ينص على ذلك القانون الأساسي للحزب.

تعليق 1
  1. Ali :

    إصدار حكم “فاسد” لا يتم إلا باستحضار معنى “صالح”… فأين الصلاح في ارتزاقية الحزب وجوقته؟
    هكذا هي الاشتراكية على الطريقة الحزبية المغربية: تغترف من حساء مفردات الإسلام لتقتات!
    منذ متى كان حزب التقدم والاستحسائية (وغيره) صالحاً؟

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد