أنباء عن إطلاق سراح لمجرد

أفادت مصادر إعلامية  أن  القضاء الفرنسي أخلى سبيل  المغني  المغربي سعد لمجرد، مساء يوم الاربعاء 05 دجنبر الجاري.

وأوضحت ذات المصادر أن قاضي التحقيق قرر متابعة لمجرد في حالة سراح في قضية الاغتصاب الثانية التي كان يتابع فيها لمجرد  في حالة إعتقال منذ أزيد من أربعة أشهر، دون أن تذكر تفاصيل إضافية.

وكانت محكمة استئناف فرنسية، قد قررت وضع لمجرد رهن الاعتقال الاحتياطي بأحد السجون بتهمة الاغتصاب.

وكانت النيابة العامة الفرنسية قد قررت نهاية شهر غشت الماضي، توقيف لمجرد بمدينة سان تروبيه، بعدما تقدمت امرأة ببلاغ ضده تتهمه فيه بالاعتداء عليها جنسيًا، قبل أن تقرر المحكمة إطلاق سراحه مؤقتا بكفالة مالية قدرها 150 ألف أورو وحجز جواز سفره.

وقالت النيابة العامة حينها إن “توقيف لمجرد الملاحق أصلا في فرنسا بدعاوى اغتصاب أخرى، جرى بناء على شكوى رفعتها ضده امرأة، تتهمه فيها بارتكاب أفعال ينطبق عليها الاغتصاب”.

وقد اتهم لمجرد بقيامه بالاعتداء جنسيا على فتاة بعد أن قام باستدراجها إلى غرفة نومه بأحد الفنادق من أجل الحديث معها، قبل أن يتطور الأمر إلى “تعنيف واغتصاب”.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد