أول تعليق لوالدة لمجرد بعد إطلاق سراحه

في أول تعليق لها على إطلاق سراح إبنها الفنان سعد لمجرد، قالت نزهة الركراكي، “إنني جد سعيدة بمنح سعد هذا السراح الذي انتظرناه طويلاً”، مشيرة إلى هذه المدة التي قضاها ابنها بالسجون الفرنسية كشفت لها معدن المغاربة الأصيل.

وأضافت نزهة الركراكي، في تصريح لـ”آشكاين”، أنها تشكر كل من ساندها في هذه المحنة، مضيفة أنها كانت مؤمنة ببراءة ابنها منذ البداية، وأن كل التهم التي وجهت له كانت كيدية ولا أساس لها من الصحة، تقول الركراكي.

وبخصوص عودة إبنها (سعد لمجرد ) إلى حضن عائلته بعد المدة التي قضاها بالسجن، أكدت الركراكي، أنها لا تعرف ما إذا كان القضاء الفرنسي سيسمح له بالعودة إلى أرض الوطن، أم أن السراح سيكون داخل فرنسا.

وأشارت والدة لمجرد، أن محاميه سيعقد ندوة صحفية سيكشف من خلالها مجموعة من الملابسات و الحيثيات التي كانت وراء اعتقال ابنها، دون أن تفصح عن ما إذا كانت هذه الندوة ستنعقد بالمغرب أو فرنسا.

وجدير بالذكر أن سعد لمجرد كان قد توبع بتهمتي الإغتصاب و الإعتداء الجنسي بفرنسا ،حيث قضى مدة طويلة قبل أن يتم منحه السراح المؤقت على خلفية القضية الأولى التي كانت تعرف بقضية الفرنسية لورا بريول، ليعود إلى السجن مرة ثانية على خلفية اتهامه بالإعتداء على مواطنة أخرى من جنسية فرنسية، ليقضي القضاء بإطلاق سراحه ليلة أمس 05 دجنبر الجاري.

 

2 تعليقات
  1. MoMoh :

    معدن اصيل بحال ولدك المعلم حثى هو راه فصيل من المرضى

  2. zarathoustra :

    walda prédateur sexuel khasha tehchem 3la rasha o 3aradha

    3
    3

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد