أزيد من 13 جمعية تنتفض ضد لخليع بسبب عزل مدن بأكملها

علمت “آشكاين”، أن أكثر من 13 من جمعية، عبرت عن استنكارها و امتعاضها من الوضع الكارثي الذي أصبح يعيشه قطاع النقل السككي، الذي أحدث أزمة وكارثة إنسانية حقيقية في حق المواطن، خصوصاً بالمحطات التي توجد بالمدن الصغرى مثل سيدي يحيى الغرب و تاوجطات.

وذكرت ذات الجمعيات أن مكتب لخليع جعلها خارج مفكرته، وذلك بحرمان عدد من المواطنين من القطارات الصباحية، التي تعتبر بمثابة متنفس حقيقي للموظفين والعمال وكذا المرضى والطلبة المتوجهين إلى مدن مثل القنيطرة والرباط و الدراالبيضاء ومكناس وفاس….

وعلى إثر ذلك كانت جمعيات مدنية بعين تاوجطات قد كتبت عريضة إلى المسوؤلين تطالبهم من خلالها بضرورة توقف جميع القطارات القادمة من مدينتي فاس ومكناس نهارا بمحطة القطار بالمدينة، لكونها تلعب دورا أساسيا في تسهيل عملية تنقل سكان المنطقة بين الكبرى كالدار البيضاء والناظور ووجدة وطنجة.

ومن جانبهم عبر مجموعة من المواطنين بمدينة سيدي يحيى الغربب عن سخطهم العارم بسبب إعطاء تعليمات من طرف إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية بعدم توقف القطار بالمدينة، لأسباب مجهولة، ما جعلهم عرضة للابتزاز العلني من طرف أصحاب النقل البديل، والذين بادروا لرفع تسعيرة النقل بشكل صاروخي وغير قانوني أمام مرأى ومسمع السلطات المسئولة، والتي التزمت الصمت. حسب المصادر.

وجدير بالذكر أن مجموعة من المواطنين بعدة مدن عبروا عن سخطهم وامتعاضهم من سياسة مكتب لخليع الذي اعتبروه ينهج ويطبق سياسة الآذان الصماء التي لا تصغي للمواطن وهمومه اليومية مع النقل ومعاناته.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد