الصور الفاضحة للإعلامية المغربية مريم سعيد تجرها للتحقيق

كشفت مصادر إعلامية أن مريم سعيد، الإعلامية المغربية في قناة “إم بي سي” قد تم استدعاؤها من طرف إدارة القناة من أجل التحقيق معها في الصور التي تم تسريبها لها في وقت سابق من السنة الماضية.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية إماراتية فإن “إدارة المؤسسة التي تشتغل فيها تفاعلت مع الصور المتداولة، واستفسرتها حول الأمر على اعتبار أن السمعة هي الرأسمال الحقيقي للمجموعة الإعلامية.”

وأضافت المصادر ذاتها أن “الإعلامية نفت كافة الاتهامات والتفاصيل التي أوردها مسربوا الصور، وأوضحت لإدارة القناة أنها تعرضت لحملة تشويه صورتها وسمعتها بسبب حسابات شخصية “، على حد تعبيرها.

وأشارت المصادر ذاتها أنه “في الوقت الذي كان يرتقب اتخاذ إجراءات تأديبية في حق الإعلامية المغربية، جرى التكتم على الموضوع بتدخل شخصي من جهات عليا”، تضيف نفس المصادر.

يذكر أن صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “انسنغرام” سبق وأن نشرت صور وصفت بالفضيحة ” تعود لمريم سعيد أثارت جدلا واسعا، وصل صداها إلى حد مطالبة بعض النشطاء الخليجين بطرد الإعلامية من القناة.

أضف تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني

يستخدم موقع الويب هذا ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على هذا ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد